حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة تتعدى الـ2000 قتيل عشية انتهاء الهدنة

حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة تتعدى الـ2000 قتيل عشية انتهاء الهدنة

النرويج تعلن عن مؤتمر لاعادة إعمار القطاع
الثلاثاء - 23 شوال 1435 هـ - 19 أغسطس 2014 مـ

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم (الاثنين)، أن حصيلة قتلى العملية العسكرية الاسرائيلية ارتفعت الى اكثر من ألفي فلسطيني. وبحسب بيان صادر عن الوزارة، قتل 2016 فلسطينيا في العملية العسكرية بينهم 541 طفلا و250 سيدة و95 رجلا مسنا، بينما أصيب 10196 فلسطينيا بجروح.

ونشرت اسرائيل جنودا ودبابات قرب حدود قطاع غزة، اليوم، مع اقتراب انتهاء هدنة مؤقتة مدتها خمسة أيام مع النشطاء الفلسطينيين بالقطاع منتصف الليل.

وجاء نشر القوات في وقت عاد فيه المفاوضون الى القاهرة محاولين الوصول بوساطة مصرية الى انهاء دائم لحرب استمرت خمسة أسابيع وأسقطت أكثر من 2000 قتيل معظمهم من الفلسطينيين.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد هدد حماس بضربات قاسية اذا استأنفت اطلاق الصواريخ على اسرائيل.

وتقول الامم المتحدة ان الحرب شردت 425 ألف فلسطيني في القطاع.

على صعيد متصل، أعلنت النرويج، اليوم، ان الجهات الدولية المانحة لفلسطين ستعقد مؤتمرا في القاهرة لتمويل عملية اعادة اعمار قطاع غزة فور التوصل الى اتفاق حول وقف اطلاق نار دائم بين اسرائيل والفلسطينيين.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية المصرية في بيان انه "في اطار الدعم المتواصل للقضية الفلسطينية، قررت حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة النرويج وبدعم من الرئيس (الفلسطيني) محمود عباس، استضافة مؤتمر في القاهرة حول فلسطين يركز على إعادة إعمار قطاع غزة".

واضاف البيان انه "سيتم توجيه الدعوات لحضور هذا المؤتمر بمجرد التوصل الى اتفاق مستدام لوقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي كنتيجة للمفاوضات الجارية في القاهرة".

واوضح وزير الخارجية النرويجي بورغي بريندي، أن الأموال التي سيتم جمعها برعاية مصر والنروج ستوضع تحت تصرف عباس، مستبعدا بذلك وضعها في تصرف حركة حماس التي تدير قطاع غزة.

واشارت النرويج التي ترؤس لجنة تنسيق المساعدة الدولية للفلسطينيين، الى انها ثالث مرة في بضع سنوات يدعى فيها المانحون الدوليون الى تمويل اعادة اعمار غزة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة