الجامعة العربية ماضية في مسار مراقبة «رئاسية الجزائر»

الجامعة العربية ماضية في مسار مراقبة «رئاسية الجزائر»

الخميس - 1 رجب 1440 هـ - 07 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14709]

فيما بدا محاولة للنأي بالنفس عن الخوض في تطورات الأوضاع المتصاعدة في الجزائر، وقّع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزير خارجية الجزائر عبد القادر مساهل، أمس، اتفاق «مهمة بعثة ملاحظي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للانتخابات الرئاسية الجزائرية، المقرر إجراؤها في أبريل (نيسان) المقبل».
وأفادت «الجامعة العربية»، في بيان رسمي، أمس، أن الاتفاق «يحدد المهام اللوجستية والفنية للبعثة خلال فترة الانتخابات، على غرار الاتفاق الذي تم توقيعه بين الجانبين عند إجراءات الانتخابات النيابية الأخيرة في الجزائر».
وقال السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية، إن «مهمة بعثة الملاحظين، التي تتكون من موظفين من الأمانة العامة للجامعة، تشمل ملاحظة العملية الانتخابية، واستخدام المرشحين لوسائل الإعلام العامة، ومسار الحملات الانتخابية والاقتراع، وكذلك عمليتا فرز النتائج والإعلان عنها، بما يتوافق والمعايير الدولية في هذا المجال». ونوّه عفيفي بأن الاتفاق يأتي «بشكل عام في إطار حرص الجامعة العربية على مواكبة الاستحقاقات الانتخابية التي تجري في الدول الأعضاء دعماً لمسيرة الديمقراطية في هذه الدول».


الجزائر أخبار الجزائر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة