قرار إسرائيلي باعتبار قناة الأقصى «منظمة إرهابية»

قرار إسرائيلي باعتبار قناة الأقصى «منظمة إرهابية»

الخميس - 1 رجب 1440 هـ - 07 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14709]

وقع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ظهر أمس، قراراً يعتبر قناة الأقصى الفضائية التابعة لحركة حماس «منظمة إرهابية محظورة».
ووافق نتنياهو على توصيات جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) و«هيئة مكافحة الإرهاب الاقتصادي في وزارة الجيش». واستند القرار الذي يعتبر كذلك كل من يعمل في قناة الأقصى عضواً في «تنظيم إرهابي محظور»، إلى المعلومات الواردة في تقرير للأمن العام الإسرائيلي (شاباك) الشهر الماضي، والذي اتهم حركة حماس باستخدام القناة لغايات تجنيد نشطاء في صفوفها وتوجيه عمليات.
وذكر تقرير «الشاباك» أن وحدة تابعة لحركة حماس حاولت تجنيد فلسطينيين من الضفة الغربية والقدس لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية، باستخدام بث القناة، وذكر التقرير أن «الشاباك» اعتقل بالسنوات الأخيرة عشرات الشبان في الضفة كانوا على علاقة مع هذه الوحدة وتلقوا تعليمات بتنفيذ هجمات. وعقب مدير عام شبكة الأقصى وسام عفيفي، بقوله، إن توقيت الإعلان جاء في إطار البازار الانتخابي في إسرائيل، داعياً المؤسسات الدولية والحقوقية المعنية بالعمل الصحافي بتوفير الحماية للقناة.
وأدانت قناة الأقصى قرار نتنياهو «وما يترتب على القرار من تهديد مباشر وخطير لحياة عشرات الصحافيين والطواقم الفنية ومقرات القناة». ورأت إدارة القناة في بيان، أن نتنياهو يستخدم مثل هذه التصريحات العدائية في إطار الدعاية الانتخابية التي يمارسها أمام خصومه السياسيين، «إلا أنها تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد لأن الاحتلال سبق أن دمر مبنى الفضائية في قطاع غزة عدة مرات كان آخرها في الثالث عشر من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي».
وأكد البيان على أن القناة مؤسسة إعلامية فلسطينية تعمل وفق الأصول المرعية والحقوق الصحافية والتي كفلتها القوانين الدولية. وحذرت من تكرار «جريمة استهدافها بالصواريخ وما يترتب عليها من انتهاكات للقوانين والأعراف الدولية، محملة الاحتلال المسؤولية عن حياة العاملين فيها وتدعو المؤسسات الإعلامية العربية والدولية لإدانة هذه التصريحات العدوانية». كما وصفت حركة حماس، قرار نتنياهو بأنه «تشجيع لاستهداف المؤسسات الإعلامية ومحاولة لشيطنتها ومنع وصول الصورة للعالم وتغييب رواية شعبنا».


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة