الرميثي يدشن حملته الانتخابية للرئاسة الآسيوية من متحف اللوفر

الرميثي يدشن حملته الانتخابية للرئاسة الآسيوية من متحف اللوفر

سيكشف عن ملامح مشروعه الكبير لتطوير الكرة في القارة
الخميس - 1 رجب 1440 هـ - 07 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14709]
محمد الرميثي (الشرق الأوسط)

يدشن محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة للرياضة الإمارتية، رسمياً اليوم الخميس حملته الانتخابية لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وسط حضور إعلامي كبير، في مؤتمر صحافي كبير بين أحضان متحف «اللوفر أبوظبي».
ويستعرض الرميثي في مؤتمر الغد تفاصيل برنامجه الانتخابي الذي يتضمن رؤيته لتطوير كرة القدم الآسيوية على مدار السنوات المقبلة لوضعها بقوة على خريطة الكرة العالمية.
كما سيكشف في المؤتمر ملامح مشروعه الكبير والطموح لهذا التطوير المرتقب للعبة في القارة الآسيوية.
وبدأ الرميثي، الذي ترك بصمة رائعة خلال رئاسته للاتحاد الإماراتي لكرة القدم قبل سنوات، تحركاته وجولاته الانتخابية المكوكية قبل أيام قليلة بالتزامن مع إعلان الاتحاد الآسيوي القائمة النهائية للمرشحين لرئاسة الاتحاد في الانتخابات المزمع إجراؤها بعد نحو شهر، في مقر الاتحاد الآسيوي للعبة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.
وشهدت الأيام القليلة الماضية جولة انتخابية مكثفة للرميثي في المنطقة العربية (الغرب الآسيوي) وشملت الكويت والبحرين وسلطنة عمان ثم الأردن والعراق ولبنان.
والتقى الرميثي خلال الجولة العديد من الشخصيات الرياضية وغير الرياضية في هذه البلدان، حيث أوضح رؤيته لتطوير اللعبة في آسيا، أكبر قارات العالم والتي تعتبر الأعلى من حيث الإمكانيات البشرية والمادية.
وخلال زيارته إلى بيروت، التقى الرميثي رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري حيث دار الحوار بينهما حول أهمية الرياضة في نشر قيم التسامح والمحبة بين الشعوب.
كما التقى الرميثي المهندس هاشم حيدر رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم واستعرض معه تفاصيل برنامجه الانتخابي لرئاسة الاتحاد الآسيوي والذي يهدف لوضع آسيا في مكانتها اللائقة على خريطة كرة القدم العالمية في ظل ما تملكه القارة من مواهب وإمكانيات تجعلها في المقدمة، أو على الأقل على قدم المساواة مع أوروبا وأميركا الجنوبية.
ويرى الرميثي أن كرة القدم ذات الشعبية الطاغية في القارة ما زالت بلا ملامح واضحة لغياب الهوية والرؤية، التي من شأنها أن تسهم في الارتقاء بمستوى اللعبة، وهو أمر يتطلب رؤية جديدة وغير تقليدية تشمل جميع عناصر اللعبة وتوفير كافة الاحتياجات من دعم وتخطيط وتمويل واستثمار وتسويق خلال السنوات المقبلة.
ومن المنتظر أن يحضر المؤتمر اليوم العديد من الشخصيات الرياضية من داخل الإمارات وخارجها، وبينهم عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة الإماراتية وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد بن هزام الأمين العام للاتحاد الإماراتي لكرة القدم.
ويتنافس الرميثي على رئاسة الاتحاد الآسيوي في الانتخابات المقبلة مع البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم الرئيس الحالي للاتحاد، والقطري سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد حالياً.
وقال المسؤول الإماراتي في مؤتمر صحافي في بغداد خلال زيارته الأحد الماضي: «لعبة الانتخابات كبيرة وصعبة، هي مثل كرة القدم فيها فوز وخسارة».
وأضاف: «أتمنى الفوز بمنصب رئاسة الاتحاد لكي أفي بجميع وعودي»، موضحاً أن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي تركز على «الشفافية في التعامل مع الاتحادات التي نقف معها على بعد مسافة واحدة».
وتابع: «عملت في مجال كرة القدم لما يقارب من 31 عاماً وأعرف ما تحتاجه آسيا ولدي ثقة بما أقوم به»، مضيفاً: «لدينا برنامج طموح للاهتمام بجوانب كرة القدم وتنميتها في آسيا».


الامارات العربية المتحدة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة