«ذا فويس» يستمر في تقديم الأصوات العربية.. وصابر يتردد في الاختيار

«ذا فويس» يستمر في تقديم الأصوات العربية.. وصابر يتردد في الاختيار

خمس مواهب في فريق كاظم الساهر
الاثنين - 5 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 06 يناير 2014 مـ
غازي حطاب

في حلقة ارتفع فيها منسوب الإبداع بين المواهب، واحتدم التنافس خلالها بين المدربين، شهدت الحلقة الثانية من «ذا فويس» بموسمه الثاني على «إم بي سي1» و«إم بي سي مصر» الكثير من المفاجآت. ولعل أبرز ما تضمنته الحلقة توافد الأشقاء والشقيقات معا إلى البرنامج، وإبداعهم على مسرحه، وتنافس المدربين بموازاة ذلك على ضمهم إلى فرقهم؛ فالشقيقان عمار وغازي خطاب قدما أداء متميزا، لينضم عمار إلى فريق كاظم الساهر، وشقيقه غازي إلى فريق عاصي الحلاني. وكذلك الشقيقتان حنين وهالة القصير اللتان بهرتا الحضور بقوة صوتيهما، وقدرتهما الفذة على التنقل ما بين الطبقات على نحو احترافي، إذ انضمت حنين إلى فريق كاظم الساهر، فيما انضمت هالة إلى فريق عاصي الحلاني، الذي خاض «معركة» مع زملائه المدربين تمكن على أثرها من إقناع هالة بالانضمام إلى فريقه بعد أن حاول المدربون الآخرون استمالتها بشتى الطرق. أما ريتا موفسيسيان العراقية المقيمة في النمسا منذ أكثر من 21 سنة والتي تبلغ من العمر 45 سنة، ففاجأت الجميع بأغنية من صميم التراث العراقي كاد يطويها الزمن.
وخلال الحلقة، توزعت الأصوات المتأهلة على فرق المدربين الأربعة، فضم كاظم الساهر إلى فريقه كلا من: ستار سعد من العراق الذي غنى «أمل منك»، وعمار خطاب من سوريا الذي أبدع في غناء موال «يا من يرى أدمعي»، وريتا موفسيسيان من العراق التي اختارت من التراث العراقي أغنية «نوبة مخمرة ونوبة مغشاية»، وإنغريد بواب من لبنان التي تألقت بأغنية «If I ain’t got you» واستدار لها المدربون الأربعة، وحنين القصير من سوريا بأغنية «يا حبيبي».
أما عاصي الحلاني فضم إلى فريقه: غازي خطاب من سوريا الذي غنى «شمس الأصيل»، ومحمد عبد العزيز من السعودية الذي غنى «المسافر»، وهالة القصير من سوريا التي غنت «في يوم وليلة».
بدورها، ضمت شيرين عبد الوهاب إلى فريقها: سلام ناكوزي من لبنان الذي غنى «أي دمعة حزن»، وأميرة سعيد من مصر التي غنت «أهو ده اللي صار».
أخيرا وليس آخرا، ضم صابر الرباعي موهبة واحدة خلال هذه الحلقة هي: نانسي نصر الله من لبنان التي غنت بالإسبانية «Historia De Un Amor».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة