نافاس يدفع ثمن أخطاء الدفاع في أول ظهور له مع الريـال

نافاس يدفع ثمن أخطاء الدفاع في أول ظهور له مع الريـال

ظهر بمستوى مقبول أمام فيورنتينا الإيطالي
الاثنين - 22 شوال 1435 هـ - 18 أغسطس 2014 مـ
من مباراة ريـال مدريد وفيورنتينا الإيطالي الودية أول من أمس (إ.ب.أ)

خسر ريـال مدريد الإسباني أول من أمس السبت مباراته الودية الأخيرة استعدادا للموسم الجديد أمام فريق فيورنتينا الإيطالي بنتيجة 2-1 في ظل المشاركة الأولى لحارسه الجديد الكوستاريكي كيلور نافاس الذي جاء ظهوره الأول بقميص النادي الإسباني مقبولا بعض الشيء.
وسمح الفريق الإسباني لنظيره الإيطالي بتعديل النتيجة لصالحه في المباراة التي استضافها الملعب الوطني للعاصمة البولندية وارسو ليختتم ريـال مدريد استعداداته قبل انطلاق الموسم الجديد وسط شكوك ضخمة حول مصير الفريق في المنافسات الرسمية المقبلة وقبل ثلاثة أيام تفصله عن مباراة الذهاب لبطولة السوبر الإسباني أمام جاره أتلتيكو مدريد.
واستطاع ريـال مدريد الذي كان يجمع في هذا اللقاء أغلبية نجومه الأساسين إحراز هدف التقدم عن طريق البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد أربع دقائق فقط بفضل هجمة مرتدة خاطفة قادها رونالدو بصحبة الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.
وعلى الرغم من تقدم الريـال المبكر في نتيجة المباراة، تمكن فيورنتينا من العودة مرة أخرى وتصحيح الأوضاع بإحراز هدفين عن طريق لاعبيه الألماني ماريو غوميز في الدقيقة 27 والإسباني ماركوس ألونسو في الدقيقة 69 مستغلين الأخطاء الفادحة التي ارتكبها لاعبا ارتكاز الفريق الملكي تشابي ألونسو وسامي خضيرة.
وبهذه النتيجة، اختتم ريـال مدريد فترة الإعداد للموسم الجديد دون تحقيق نتائج إيجابية، حيث لم يفز بأي مباراة ودية خاضها في الفترة الأخيرة بعد أن خسر ثلاث مباريات وتعادل في مباراة واحدة.
وكان الفوز الوحيد الذي حققه النادي المدريدي مؤخرا هو الأهم بعد أن تغلب على إشبيلية 2/صفر في بطولة السوبر الأوروبي.
ومع اقتراب مباراته المصيرية أمام أتلتيكو مدريد، فضل كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريـال مدريد الاحتفاظ ببعض اللاعبين وعدم الدفع بهم في المباراة مثل توني كروس وسيرخيو راموس وبيبي ولوكا مورديتش وإعطاء الفرصة للاعبين آخرين مثل الأرجنتيني دي ماريا والألماني سامي خضيرة الذي أوشك على الرحيل عن النادي.
وكان دي ماريا هو أبرز لاعبي ريـال مدريد في مباراة أول من أمس التي فقد خلالها النادي الإسباني ومع مرور الوقت ميزة الضغط على الخصم التي يمتاز بها.
وحظي كيلور نافاس ببداية مقبولة إلى حد ما في أولى مبارياته في حراسة مرمى ريـال مدريد رغم الهزيمة، حيث إنه لم يكن مسؤولا بشكل مباشر عن أي من الهدفين اللذين دخلا مرماه في هذه المباراة بل تمكن من التصدي بشكل رائع لإحدى القذائف بعيدة المدى التي أطلقها البيروفي خوان بارغاس على مرماه.
وشارك كل من كريستيانو رونالدو وجيمس رودريغيز وألونسو ومارسيلو في شوط المباراة الأول فقط، حيث جرى الدفع بكريم بنزيمة ودانيل كارباخال والصاعدين بورجي ولوكاس فازكيز وألفارو ميدران في الشوط الثاني.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة