«الطيران المدني»: إصابة 29 راكبا نتيجة التدافع في حادثة طائرة السعودية العائدة من إيران

«الطيران المدني»: إصابة 29 راكبا نتيجة التدافع في حادثة طائرة السعودية العائدة من إيران

نجمت جراء عطل فني في نظام العجلات الخلفي
الاثنين - 5 شهر ربيع الأول 1435 هـ - 06 يناير 2014 مـ رقم العدد [ 12823]

كشفت السلطات السعودية، اليوم، عن تفاصيل تخص ما تعرضت له طائرة سعودية عائدة من إيران تعرضت لخلل فني ونجحت في الهبوط في مطار المدينة المنورة من دون وقوع ضحايا ولكن بوجود إصابات محدودة.

وأوضحت الهيئة العامة للطيران المدني، أن رحلة السعودية القادمة من مطار مدينة مشهد الإيرانية إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة تعرضت لخلل فني أثناء هبوطها في المطار ونتج عن ذلك إصابة 29 راكبا بإصابات مختلفة.

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني خالد بن عبد الله الخيبري، أنه عند الساعة 4:14 من صباح اليوم (الأحد) تعرضت رحلة الخطوط السعودية (2841) من طراز بوينغ (763) وعلى متنها 315 راكبا لعطل فني في نظام العجلات الخلفي الأيمن للطائرة وهبطت على المدرج دون نزولها.

وأضاف بيان رسمي صدر اليوم: «إلا أنه نتيجة عملية الإخلاء وتدافع الركاب أصيب 29 راكبا نقل 11 منهم إلى المستشفى، في حين أصيب 18 آخرون بإصابات طفيفة جرت معالجتهم بالمركز الصحي الأولي بالمطار».

وقال الخيبري: «إن قائد الطائرة كان قد أبلغ برج المراقبة الجوية بوجود خلل فني في نظام العجلات الخلفي مما يستحيل معه إنزال عجلات الجانب الأيمن للطائرة، وعلى الفور قامت الجهات الفنية بالمطار بالاستعدادات اللازمة وتجهيز المدرج لمثل هذه الحالة، فور تلقيها بلاغ قائد الطائرة».

وبين أنه جرى على الفور إعلان حالة الطوارئ في المطار وباشرت الحادثة فرق الإطفاء والإنقاذ والجهات ذات العلاقة، كما باشر مكتب تحقيقات الطيران بالهيئة مهامه في هذه الحادثة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة