وفاة 3 معتقلين في سجن حوثي

وفاة 3 معتقلين في سجن حوثي

الأحد - 26 جمادى الآخرة 1440 هـ - 03 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14705]

أكدت رابطة حقوقية يمنية وفاة 3 معتقلين على الأقل في سجن للميليشيات الحوثية في محافظة ذمار بسبب عدم تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة، ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى زيارة السجون الحوثية لوقف معاناة المعتقلين.

جاء ذلك في بيان لرابطة أمهات المختطفين اليمنيين عقب وقفة احتجاجية نظمتها الرابطة الحقوقية في مدينة تعز أمس، لإدانة السلوك القمعي للحوثيين وإهمال الجماعة المتعمد للمعتقلين في سجونها. وقالت الرابطة الحقوقية إن «المختطف هلال الجرافي، توفي بمرض السل في سجن كلية المجتمع بمحافظة ذمار قبل أيام»، وإن «17 مختطفاً من أبناء تعز أصيبوا بمرض السل.

جراء تعرضهم للإهمال الصحي المتعمد بحقهم».

وبينت أن «المختطف أنور الركن توفي في شهر يونيو (حزيران) من العام الماضي بعد إطلاق سراحه بـ3 أيام، بسبب التعذيب والإهمال الصحي المتعمد، كما توفي المختطف محمد ثابت في شهر أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي أيضاً بعد إطلاق سراحه بشهرين قضاهما بالعناية المركزة». وذكر بيان الرابطة أن أمهات المختطفين «يتابعن بخوف وقلق شديدين وفاة أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً بسبب الإهمال الصحي المتعمد»، كما أكد «تعرضهم للتعذيب وحرمانهم من حريتهم».

واستنكرت الرابطة «تعمد جماعة الحوثي تدهور الحالة الصحية لمختطفين آخرين داخل سجن كلية المجتمع بذمار وانتشار مرض السل بين المعتقلين».

وطالبت الرابطة الحقوقية «الأمم المتحدة ومبعوثها مارتن غريفيث بالضغط لإنقاذ المختطفين المرضى». كما دعت «الصليب الأحمر لزيارة سجن كلية المجتمع بذمار، وإنقاذ المختطفين بالإجراءات الطبية العاجلة لمواجهة مرض السل، ومواجهة انتشاره كونه من الأمراض المعدية والقاتلة». وناشد البيان المجتمع الدولي واليمنيين لـ«تكثيف جهودهم وضغوطهم لإطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسراً دون قيد أو شرط»، محملاً في الوقت ذاته «جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً».


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة