ظهور سمكة عملاقة على شاطئ كاليفورنيا يحيّر العلماء

ظهور سمكة عملاقة على شاطئ كاليفورنيا يحيّر العلماء

السبت - 25 جمادى الآخرة 1440 هـ - 02 مارس 2019 مـ

يحاول كثير من العلماء فَهْم واكتشاف الحياة البحرية بكل ما فيها من أسرار وغرائب عبر القيام بكثير من الدراسات والأبحاث التي تأخذ بالعادة وقت طويل، إلا أن حادثة شاطئ كاليفورنيا الأخيرة تركت كثيراً من الباحثين والخبراء في حالة ذهول.

فعُثر أخيراً على سمكة ضخمة غريبة ونادرة على شاطئ كاليفورنيا بالولايات المتحدة، مع العلم بأنها تعيش بالأصل في الجانب الآخر من العالم، بحسب تقرير لـ«سي إن إن».

وكشف التقرير أن السمكة يبلغ طولها سبعة أقدام، ووُجدت في محمية بسانتا سي باربرا في كاليفورنيا الجنوبية الأسبوع الماضي.

واعتقد الباحثون في البداية أن هذه السمكة هي نوع مشابه للأسماك الشمسية العادية، ليكتشفوا لاحقاً أنها من نوع «هودوينكر» أي «سمكة الشمس المخادعة» التي لم يعثر أحد على مثيلها من قبل على شواطئ أميركا الشمالية.

وأوضحت ماريان نييغارد، عالمة بحرية اكتشفت هذا النوع من الأسماك في عام 2017: «عندما ظهرت الصور الواضحة للسمكة، تأكدت من أنها سمكة الشمس المخادعة، ولم أصدق ذلك».

وسُميت هذه السمكة بـ«المخادعة» لأنها لا تشبه الأنواع المتعددة من «سمكة الشمس»، إذ إن بإمكانها التخفي بين الأنواع الأخرى.

وأشارت نييغارد إلى أنه تم العثور على هذا النوع من الأسماك الكبيرة في أستراليا ونيوزيلندا وجنوب أفريقيا وشيلي، لكن لم يسبق أن سجل أي عالم وجود هذه الأسماك في كاليفورنيا من قبل.


أميركا

اختيارات المحرر

فيديو