«الشباب» تقتل 19 صومالياً وتصيب 60 بجروح وسط مقديشو

«الشباب» تقتل 19 صومالياً وتصيب 60 بجروح وسط مقديشو

السبت - 24 جمادى الآخرة 1440 هـ - 02 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14704]
القاهرة: خالد محمود
أعلنت السلطات الصومالية، أمس، عن مواجهات عنيفة في شوارع العاصمة مقديشو عقب هجوم استهدف مطعما في المدينة، بعد ساعات فقط من تفجير انتحاري نفذته حركة الشباب بسيارة ملغومة عند فندق بشارع مكة المكرمة المزدحم بالعاصمة.
وأفاد عمال إسعاف، وفقا للوكالة الفرنسية، أن 19 شخصاً قتلوا وأصيب 60 آخرون بجروح في المواجهات، في وقت تواصل قوات الأمن الصومالية عملياتها لإنهاء حصار ينفذه مقاتلو الشباب. وفجّر أحد عناصر حركة الشباب نفسه داخل سيارة ليل الخميس أمام فندق كبير ما تسبب باشتعال عدة سيارات في الشارع المكتظ.
واقتحم مقاتلون آخرون من المجموعة المرتبطة بتنظيم القاعدة مبنى يضم مطعما حيث طوقتهم الشرطة. وتواصل إطلاق النار المتقطع ليل الخميس والجمعة.
وانتشلت فرق الإنقاذ خمس جثث من تحت الأنقاض بعد الانفجار لكن استمرار الاشتباكات أخر عملية رفع مزيد من الجثث.
وبعد ظهر، أمس، أعلنت خدمة الإسعاف أن عدد القتلى ارتفع بشكل ملحوظ. وقال مدير الخدمة عبد القادر عبد الرحمن «انتشلنا 14 جثة إضافية من تحت أنقاض مبان ما يرفع عدد القتلى إلى 19 بجانب إصابة 60 شخصاً بجروح في المواجهات».
ونقلت وكالة «رويترز» عن الرائد موسى علي بالشرطة قوله «المتشددون لا يزالون يقاتلون من داخل منزل مجاور للفندق»، لافتا إلى أنه أمكن إنقاذ الكثير من المدنيين، لكن عدد القتلى قد يرتفع.
وقال المتحدث العسكري باسم حركة الشباب إن الحركة ما زالت تسيطر على الفندق الذي يرتاده مسؤولون حكوميون ويقع في شارع يضم العديد من الفنادق والمتاجر والمطاعم، وأضاف «حاولت الحكومة دخول المبنى ثلاث مرات، لكننا منعناها».
وقال ضابط الشرطة إبراهيم محمد «ما زال هناك مسلحون داخل المطعم وقوات الأمن تحاول حاليا اقتحام المبنى» بعدما طوقته، بينما يسمع في المدينة إطلاق نار ودوي انفجارات بشكل متقطع.
وقال أحد هؤلاء الشهود في مكان قريب من المواجهات في شارع مكة المكرمة أحد الطرق السريعة الرئيسية على شاطئ البحر في العاصمة إن «مسلحين ما زالوا في الداخل»، وأضاف «وقعت انفجارات وإطلاق نار متقطع داخل المبنى وكل المنطقة مطوقة».
وتبنى المتمردون في حركة الشباب التفجير الذي وقع قرب نقطة تفتيش أمنية بالشارع المزدحم في مقديشو.
إلى ذلك، أعلنت وكالة الأنباء الصومالية الرسمية عن مقتل نحو 200 من عناصر حركة الشباب، في غارات جوية نفذها الجيش الأميركي منذ مطلع العام الجاري، من بينهم 60 مسلحا قتلوا في ضربات جوية على مدار الأيام الثلاثة الماضية في جنوب ووسط البلاد.
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة