البحرية الأميركية تعلن جاهزية المقاتلة الشبح «إف 35» للقتال

البحرية الأميركية تعلن جاهزية المقاتلة الشبح «إف 35» للقتال

الجمعة - 24 جمادى الآخرة 1440 هـ - 01 مارس 2019 مـ
مقاتلة شبح أميركية من طراز «إف 35» (أرشيف - رويترز)

أعلنت البحرية الأميركية أن المقاتلة الشبح «إف 35» أصبحت جاهزة للقتال، بحسب تقرير نشره موقع «سي إن إن».
وبعد أكثر من عقدين من التجارب والتطوير، أعلنت البحرية أمس (الخميس) أن الطائرة الحديثة قد حققت القدرة التشغيلية الأولية، ما يعني أنها اجتازت الاختبارات المناسبة والمطلوبة لبدء استخدامها.
ويأتي الإعلان بعد أن أكمل السرب الأول من طائرات «إف 35» مرحلة التأهيل الأولية على متن حاملة الطائرات «يو إس إس كارل فينسون».
وأفاد نائب الأميرال دي ويل فيلر قائد القوات الجوية البحرية: «الطائرة (إف 35 سي) جاهزة للعمليات، وهي جاهزة للقتال وللفوز أيضاً».
ويمثل الإعلان الرسمي عن استعداد البحرية الأميركية لاستخدام المقاتلة الشبح النفاثة إنجازاً مهماً بالنسبة للجيش الأميركي والمتعهد الأساسي لتطوير الطائرة «لوكهيد مارتن».
وأفاد غريغ أولمر نائب رئيس مؤسسة «لوكهيد مارتن» ومدير عام برنامج تطوير «إف 35» في بيان: «نهنئ البحرية على تحقيق القدرة التشغيلية المبدئية بأسطولها من طائرات (إف 35)».
وأضاف أن «هذا الإنجاز هو نتاج تفانٍ لا يلين من جانب فريقنا الحكومي والصناعي المشترك الذي ركز على تقديم أكثر الطائرات المقاتلة شراسة ومتانة إلى رجال ونساء البحرية الأميركية»، بحسب ما نقله التقرير.
وتعتبر طائرة «إف 35» التي وصفت بأنها مستقبل الطيران العسكري، طائرة متعددة الاستخدامات تجمع بين قدرات التسلل والسرعة الفائقة، وخفة الحركة وتقنية الانصهار الأكثر حداثة.
ومع ذلك، فإن الطائرة، التي تعد من أغلى الأسلحة في التاريخ، اجتذبت انتقادات حادة في السنوات الأخيرة بعد أن واجهت قائمة طويلة من الانتكاسات على أصعدة مختلفة.


أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة