ارتفاع حصة «غازبروم» الروسية إلى 37% من السوق الأوروبية

ارتفاع حصة «غازبروم» الروسية إلى 37% من السوق الأوروبية

الأربعاء - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - 27 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14701]

قال أوليغ أكسيوتين عضو لجنة إدارة شركة الغاز الروسية العملاقة «غازبروم»، أمس (الثلاثاء)، إن حصة الشركة في سوق الغاز الأوروبية ارتفعت بنسبة 2% إلى 36.7% العام الماضي، مقارنةً مع 34.7% في 2017.
وخلال اجتماع للمستثمرين في هونغ كونغ، أوضحت الشركة أن حجم الغاز الذي تم تصديره إلى أوروبا في العام الماضي بلغ 201.8 مليار متر مكعب، وحافظت ألمانيا على تصدرها قائمة أكبر مستوردي الغاز الروسي بين الدول الأوروبية وبفارق كبير عن الدول الأخرى.
وفي إشارة إلى النقاش الدائر حول مشروع خط الغاز الجديد «نورد ستريم2»، أعربت يلينا بورميستروفا، خبيرة التصدير في «غازبروم»، عن رفضها للتخوف من زيادة الاعتماد على الغاز الروسي، وقالت إن «بدائل التوريد لا تتوافر بمثل هذا العدد في أي منطقة في العالم حتى يومنا هذا كما هي متوافرة في أوروبا».
وأوضحت بورميستروفا أن محطات تخزين الغاز المسال وحدها، لديها الآن إمكانات هائلة لم يتم استنفاد سوى ثلثها فقط، ولفتت إلى أنه بدلاً من الغاز المسال القادم من الولايات المتحدة على سبيل المثال سيتم توفير أنابيب غاز من روسيا بسعر أرخص بشكل ملحوظ.
وتابعت أن «غازبروم» عازمة بحلول نهاية العام الحالي على إتمام خط «نورد ستريم2» بسعة تبلغ 55 مليار متر مكعب في العام، وستبلغ التكلفة نحو 10 مليارات يورو.
وتوقع قسم التصدير في «غازبروم»، أن يتراوح سعر الواردات من الغاز في العام الحالي بين 230 و250 دولاراً أميركياً لكل 1000 كيلومتر مكعب، وكان هذا السعر قد بلغ العام الماضي 245.5 دولار أميركي، وهو أقل من السعر الذي كان رئيس الوزراء الروسي ونائب رئيس «غازبروم» ديميتري ميدفيديف، حدده بـ248 دولاراً أميركياً. ويمثل سعر الغاز في عام 2018 ارتفاعاً بنسبة 24.6% مقارنةً بسعره في 2017.
وأوضحت الشركة أن حصة «غازبروم» من إجمالي واردات الصين من الغاز قد تصل إلى 25% بحلول 2035. ومن المقرر أن تبدأ الشركة الروسية إمداد الصين بالغاز في ديسمبر (كانون الأول) 2019. وقالت «غازبروم نفط»، الذراع النفطية لشركة الغاز الروسية العملاقة «غازبروم»، أمس، إن استراتيجيتها طويلة الأجل تنطوي على زيادة إنتاج النفط ومكثفات الغاز بين 2 و3% سنوياً. وقال أدلى أليكسي يانكيفيتش المدير المالي لـ«غازبروم نفط» في هونغ كونغ، إن أسواق النفط العالمية ما زالت متقلبة وعصية على التنبؤ.


Moscow موسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة