بالفيديو... رئيسة وزراء بريطانيا تتحدى نظيرها الإيطالي في البلياردو بشرم الشيخ

بالفيديو... رئيسة وزراء بريطانيا تتحدى نظيرها الإيطالي في البلياردو بشرم الشيخ

الاثنين - 20 جمادى الآخرة 1440 هـ - 25 فبراير 2019 مـ
شرم الشيخ (مصر): «الشرق الأوسط أونلاين»
دخلت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي في تحدٍ مع نظيرها الإيطالي جوزيبي كونتي للعب البلياردو، وذلك على هامش اليوم الأول من القمة العربية - الأوروبية الأولى المقامة في شرم الشيخ بمصر.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي قد عرض تحدي البلياردو على ماي، قائلاً: «لنلعب البلياردو تيريزا ماي»، وفقاً لفيديو نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات «تويتر»، أمس (الأحد).

وبدت المفاجأة على ماي عقب اقتراح كونتي اللعب، بحسب ما نشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

ويظهر في الفيديو، الذي تبلغ مدته دقيقة، جافين بارويل، كبير مساعديها وهو يحاول مساعدتها في ضبط العصا، في إشارة إلى أنها غير متمكنة في اللعبة، وانتهى الفيديو قبل مشاهدة ضربة ماي للكرة.

https://twitter.com/GiuseppeConteIT/status/1099787057982001154

وفي سياق آخر، التقت ماي اليوم (الاثنين)، بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش قمة الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية في شرم الشيخ.

ولم يتم إعلان تفاصيل عن مضمون اللقاء حتى الآن، إلا أنه من المتوقع أن تقدم ميركل مقترحات جديدة لماي لحل وضع المحادثات الميؤوس منها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

يُذكر أن المحادثات التي جرت بين ماي ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك على هامش القمة أمس (الأحد)، انتهت دون نتائج محددة.

وذكرت مصادر من الاتحاد الأوروبي عقب المحادثات أن توسك ذكّر ماي مجدداً بأن قادة الدول الأعضاء في الاتحاد لن يبحثوا مقترحاً جديداً بالحل خلال قمتهم الشهر المقبل، إلا إذا كان هذا المقترح له أغلبية تؤيده في بريطانيا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ولن يجري البرلمان البريطاني هذا الأسبوع تصويتاً على اتفاقية الخروج التي تفاوضت عليها ماي مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي أمس إن التصويت سيجري في 12 مارس (آذار) المقبل، موضحة أن التصويت سيكون بذلك في داخل نطاق المدة التي تسبق خروج بريطانيا الفعلي من الاتحاد في 29 مارس المقبل.

ومن المقرر أن تترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس. وطالما اتُهمت ماي بمحاولة إضاعة الوقت لتضييق نطاق الخيارات أمام البرلمانيين عندما يتعلق الأمر بتصويت نهائي.

وإذا تم إقرار الاتفاق في البرلمان، فإن تغييرات تشريعية أخرى ستظل مطلوبة لوضع اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في إطار قانوني.

وهذه القمة هي الأولى على مستوى القادة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، ويشارك فيها رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية 50 دولة عربية وأوروبية.

وتبحث القمة سبل تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية والأمنية.
مصر أخبار بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة