غوايدو يؤكد تجاوز حظر سفره بمساعدة الجيش الفنزويلي

غوايدو يؤكد تجاوز حظر سفره بمساعدة الجيش الفنزويلي

غوتيريش حذّر من استخدام القوة «المميتة» ضد المتظاهرين
السبت - 17 جمادى الآخرة 1440 هـ - 23 فبراير 2019 مـ
غوايدو يتحدث في مؤتمر صحافي خارج مخزن للمساعدات الإنسانية لفنزويلا في كولومبيا (رويترز)
كراكاس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن زعيم المعارضة الفنزويلي خوان غوايدو يوم أمس (الجمعة)، أن الجيش "شارك" في مساعدته على تحدي حظر السفر الذي فرضته عليه الحكومة من أجل مغادرة البلاد لحضور حفل موسيقي خيري في كولومبيا.
وقال غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً واعترفت به 50 دولة: "نحنا هنا تماماً لأن القوات المسلحة شاركت في هذه العملية".
وعبر غوايدو الحدود من أجل تنظيم إدخال مساعدات إنسانية إلى فنزويلا، بعدما أمر الرئيس نيكولاس مادورو الجيش بعدم السماح لهذه المساعدات بدخول البلاد.
من جهته حض الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش السلطات الفنزويلية على عدم استخدام القوة "المميتة" ضد المتظاهرين، وذلك بعد أن أطلقت الشرطة النار على شخصين وقتلتهما خلال محاولتهما منع إغلاق معبر حدودي مع البرازيل.
وقال غوتيريش في بيان: "الأمم المتحدة سوف تستمر بالعمل بما يتوافق مع مبادئ الإنسانية والحيادية والنزاهة والاستقلالية والعمل مع المؤسسات الفنزويلية لتقديم العون للناس الذين يحتاجون إلى المساعدة".
وقتل رجل وزوجته وجرح 15 آخرون من السكان الأصليين للبلاد في مواجهات مع جنود فنزويليين، وفق ما أوردته منظمة "كايب كايب" الحقوقية.
ووقع الاشتباك في ولاية بوليفار الجنوبية الشرقية بالقرب من الحدود مع البرازيل التي أمر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإغلاقها.
فنزويلا كولومبيا سياسة فنزويلا كولومبيا سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة