غموض أجمك الأوزبكي يقلق النصر في «الملحق الآسيوي»

غموض أجمك الأوزبكي يقلق النصر في «الملحق الآسيوي»

الثلاثاء - 14 جمادى الآخرة 1440 هـ - 19 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14693]
الرياض: طارق الرشيد وعبد الله الهلابي
يطمح النصر السعودي في تخطي ضيفه أجمك الأوزبكي في مواجهة ضمن ملحق دور المجموعات لدوري أبطال آسيا في نسخته الجديدة التي انطلقت بمواجهات الدور التمهيدي أو ما يسمى بالملحق في الأسبوعين الماضيين.

ويسعى النصر إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور للوصول للمجموعة الأولى التي تضم الزوراء العراقي والوصل الإماراتي والمتأهل من مواجهة الملحق الأخرى بين ذوب أهن الإيراني والغرافة القطري.

ويدخل الفريق السعودي لهذه الموقعة منتشياً بعد انتصاره في «الكلاسيكو» على مستضيفه الأهلي وحافظ على وصافة ترتيب الدوري المحلي، وبدت لمسات البرتغالي روي فيتوريا المدرب الجديد للنصر تتضح بعد المستويات الرائعة والانتصارات المتتالية التي حققها، والتنظيم الدفاعي الذي كان عليه فريقه في آخر جولتين من الدوري، بيد أن أصحاب الأرض سيفتقدون خدمات النيجيري أحمد موسى مهاجم الفريق والجزائري نور الدين أمرابط والبرازيلي برونو أوفيني والبرازيلي بيتروس لعدم قيدهم في كشوفات البطولة القارية، بينما وقع اختيار البرتغالي على الأسترالي براد جونز حارس المرمى والبرازيلي مايكون متوسط الدفاع ومواطنه جوليانو صانع الألعاب والمغربي عبد الرزاق حمد الله مهاجم الفريق.

ولا شك أن افتقاد الفريق السعودي لخدمات نور الدين أمرابط، سيفقدهم الكثير من قوتهم الهجومية الضاربة، ومن المرجح أن يدفع فيتوريا بعبد العزيز الجبرين ويحيى الشهري وعمر هوساوي لسد غياب اللاعبين الأجانب، وسيوجد هوساوي بجانب مايكون في متوسط الدفاع، وعبد العزيز الجبرين وإبراهيم غالب في منطقة محور الارتكاز ويحيى الشهري على الطرف الأيمن، فيما سيبقى سلطان الغنام وعوض خميس على ظهيري الجنب.

من ناحيته، أكد مدرب فريق أجمك الأوزبكي ميردجالول قاسيموف قبل لقاء النصر اليوم في الملحق الآسيوي المؤهل لدوري أبطال آسيا أنه يلعب أمام فريق يعلم أنه صعب وقوي وقال: «راقبنا النصر ونعلم أنه يمتلك لاعبين على طراز عالٍ».

وأضاف: «سوف نحاول أن نتحكم في المباراة ونلعب بقوة ونقدم أفضل ما لدينا ونعلم أن اللقاء لن يكون فيه تعادل لذلك نأمل أن نفوز ونتأهل أو في أقل الأحوال لا نخسر بسهولة».

ومن ناحيته، أكد مهاجم الفريق الأوزبكي زافار بولفونوف أنهم لن يستسلموا لقوة الفريق المنافس وقال: «سنعمل مع المدرب ونستمع لتوجيهاته وسنقاتل على كل الفرص من أجل تحقيق الفوز والتأهل».

وأشار زافار إلى أنه يعرف أن النصر فريق قوي وقال: «ليس هناك لاعب معيّن في النصر نخشاه وإنما تركيزنا على قوة الفريق بشكل عام ونأمل أن نكون على قدر تطلعات جماهيرنا في أوزبكستان ونقدم ما يرضي طموحهم».

في المقابل، يخشى البرتغالي روي فيتوريا من غموض الفريق المنافس الذي يعد تأهله لمواجهة الملحق الآسيوي من أبرز المفاجآت بعد تخطيه أندية متمرسة على الصعيد القاري، وحرص البرتغالي في الأيام الماضية على مراقبة مكامن القوة ونقاط الضعف في الفريق الأوزبكي من خلال المباريات الأخيرة التي خاضها في الملحق الآسيوي بعدما تخطى استقلال دوشنبه الطاجيكي بأربعة أهداف، وتأهل لملاقاة النصر.

وتطور أداء الضيوف بشكل كبير في الموسم الماضي الذي حققوا فيه بطولة الدوري الأوزبكي بعد تولي المدرب جلال قاسيموف المدرب الشهير في أوزبكستان والذي يحمل خبرة واسعة في الملاعب الآسيوية عندما كان لاعباً في المنتخب الأوزبكي وسبق وأن أشرف على عدد من الأندية المحلية في المنافسات الآسيوية، فضلاً عن قيادته للمنتخب الأول، رغم حداثة هذا النادي الذي تأسس في عام 2004. فإنه أذهل الجميع في الموسم الماضي وحقق البطولة المحلية.

ويعتمد مدرب أجمك الأوزبكي في المباريات الأخيرة التي أشرف فيها على الفريق على إغلاق كافة المساحات الخلفية والاكتفاء بالهجمات المرتدة التي يقودها الثنائي جاسور حسينوف ولطف الله تورابييف، وإرسال الكرات الطويلة والساقطة خلف المدافعين للصربي جيوفان ‏دوكيتش هداف الفريق وأهم الأسلحة التي الفنية لدى قاسيموف، إلى جانب مواطنيه ميروليوب كوستيتش، وفلاديمير بوباينا، بينما يقود الخطوط الخلفية البيلاروسي ‏فلاديسلاف كوسمنين والملدوفي فاديم سميرتان.
السعودية الدوري السعودي رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة