القوات الأفغانية تواصل الضغط على {طالبان}

القوات الأفغانية تواصل الضغط على {طالبان}

السبت - 11 جمادى الآخرة 1440 هـ - 16 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14690]
إسلام آباد: جمال إسماعيل
أعلنت القوات الأفغانية تمكنها من قتل 37 من قوات طالبان وجرح أربعة عشر آخرين في عمليات شملت مناطق مختلفة في أفغانستان أول من أمس، حيث تحاول القوات الحكومية مواصلة هجماتها وعملياتها في عدة ولايات كما قالت وزارة الدفاع الأفغانية. وحسب بيان صادر عن الوزارة فإن قوات الجيش الأفغاني شنت 11 غارة وعملية كبرى، و79 غارة للقوات الخاصة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية أسفرت عن مقتل سبعة وثلاثين من قوات طالبان وجرح أربعة عشر آخرين حسبما ذكره البيان. وشملت عمليات الجيش إحدى عشرة ولاية من أصل 34 ولاية أفغانية، حيث قتل عشرون من قوات طالبان وجرح عشرة آخرون في مديريتي أندار وقره باغ في ولاية غزني. وكانت القوات الأفغانية مدعومة بقوات حلف الأطلسي زادت من هجماتها للسيطرة على مناطق جديدة من قوات طالبان خلال فصل الشتاء وقبل بدء طالبان عمليات الربيع السنوية التي تمكن قوات طالبان من استعادة زمام المبادرة والسيطرة على مناطق جديدة من القوات الحكومية.
وقال بيان وزارة الدفاع الأفغانية أن عشرة من مقاتلي طالبان لقوا مصرعهم على أطراف مدينة ترينكوت مركز ولاية أروزجان وسط أفغانستان خلال غارة شنتها قوات حلف الأطلسي بالتعاون مع القوات الحكومية، فيما قتل خمسة من طالبان في مديرية صياد في ولاية ساريبول الشمالية. وحسب بيان الوزارة فإنه تم تدمير ثلاث ناقلات ودراجتين ناريتين لمقاتلي طالبان، إضافة إلى تدمير مخبأ كانوا يستخدمونه. وأشار بيان وزارة الدفاع الأفغانية إلى اشتباكات مع قوات طالبان في ولاية لغمان شرق العاصمة كابل وولاية ننجرهار على الحدود مع باكستان. وكان سلاح الجو الأفغاني شن 75 غارة جوية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية حسب بيان وزارة الدفاع. وتأتي العمليات المتزايدة للقوات الأفغانية بعد الحديث عن تقدم أحرزته مفاوضات المبعوث الأميركي الخاص لأفغانستان زلماي خليل زاد مع ممثلي طالبان في الدوحة.
والتقى الرئيس الأفغاني أشرف غني في ميونيخ على هامش مؤتمر لحلف شمال الأطلسي مع المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد حيث تحدثا عن الخطوات القادمة لعملية السلام في أفغانستان وإمكانية عقد لويا جركا (المجلس القبلي الكبير) في أفغانستان لإيجاد إجماع بين الأفغان على عملية السلام بالطريقة التي تريدها الحكومة الأفغانية.
وحسب بيان صادر عن مكتب الرئيس أشرف غني فإن خليل زاد أكد له تعهد الولايات المتحدة بالعمل على تسهيل عقد اتفاق سلام أفغاني تحت مظلة الحكومة الأفغانية. وسعى باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي لطمأنة شركاء بلاده في حلف شمال الأطلسي وقال إن أي سحب محتمل للقوات الأميركية من أفغانستان سيكون بالتنسيق معهم. وعقد مسؤولون أميركيون عدة جولات من المحادثات مع حركة طالبان في قطر منذ العام الماضي فيما يعتبر على نطاق واسع أكثر مساعي السلام جدية في الحرب المستمرة منذ 17 عاما.
أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة