إحالة «استخباراتي» سوري على قاضي تحقيق في باريس

إحالة «استخباراتي» سوري على قاضي تحقيق في باريس

الجمعة - 9 جمادى الآخرة 1440 هـ - 15 فبراير 2019 مـ
قصر العدل في باريس (ويكيبيديا)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت النيابة العامة في باريس ان سورياً أوقف الثلاثاء في فرنسا للاشتباه في اقترافه جرائم ضد الانسانية، أحيل اليوم (الجمعة) على قاضي تحقيق قد يوجه اليه الاتهام. والموقوف عمل سابقا في الاستخبارات السورية ويشتبه في أنه شارك في ارتكابات ضد مدنيين بين العامين 2011 و2013.
وأوضحت النيابة العامة أن ملفا اتهاميا فُتح بشأن "اعمال تعذيب" و"جرائم ضد الانسانية" و"التواطؤ في هذه الجرائم".
وأوقف الرجل الثلاثيني في المنطقة الباريسية الثلاثاء. وفي اليوم ذاته أوقف مواطنان سوريان آخرين في برلين وزاربروكن في غرب المانيا في اطار عملية يتولاها فريق تحقيق مشترك بين البلدين. وهذان يشتبه في انهما عنصران في الاستخباران السورية، بحسب النيابة الاتحادية الألمانية في كارلسروه.
ويشتبه في تواطؤ انور.ر (56 عاما) في عمليات تعذيب في السجن. كما يشتبه في مشاركة اياد.أ (42 عاما) في قتل وعمليات تعذيب طالت ألفي شخص على الأقل بين يوليو (تموز) 2011 ويناير (كانون الثاني) 2012. وأفادت النيابة الالمانية بأن الرجلين غادرا سوريا عام 2012 قبل ان يصلا الى المانيا حيث طلبا اللجوء.
فرنسا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة