المغرب وإثيوبيا ينشئان مشروعاً مشتركاً لتصنيع المخصبات

المغرب وإثيوبيا ينشئان مشروعاً مشتركاً لتصنيع المخصبات

الخميس - 8 جمادى الآخرة 1440 هـ - 14 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14688]
الدار البيضاء: لحسن مقنع
رخصت الحكومة المغربية للمجمع الشريف للفوسفات بالدخول في مشروع استثماري لإنشاء مركب صناعي لإنتاج الأسمدة والمخصبات في إثيوبيا، وذلك في إطار شراكة مع «الشركة الإثيوبية للصناعة الكيماوية» التابعة للحكومة.
ويهدف المشروع إلى إنشاء مركب صناعي كيماوي في منطقة دير داوا في إثيوبيا باستثمار يناهز 2.3 مليار دولار بهدف توفير قدرة إنتاجية تناهز 2.5 مليون طن من الأسمدة والمخصبات في أفق 2022. ويشير البرنامج الاستثماري للمشروع إلى أنه سيكون هناك استثمار إضافي بقيمة 1.3 مليار دولار في 2025 من أجل رفع القدرة الإنتاجية للمشروع إلى مستوى 3.8 مليون طن.
ويهدف هذا المشروع إلى تعزيز موقع المجمع الشريف للفوسفات في سوق الأسمدة والمخصبات في أفريقيا، إذ يتضمن بالإضافة إلى المركب الصناعي، بناء شبكة توزيع للأسمدة والمخصبات، واعتماد مقاربات تجارية ترتكز على ملائمة العرض والطلب إنتاج الأسمدة الملائمة حسب خصوصيات التربة والزراعات في الأسواق المستهدفة.
كما يهدف المشروع إلى الاستفادة من التكامل في مجال تصنيع الأسمدة بين البوتاسيوم والغاز الطبيعي الإثيوبي والفوسفات المغربي، إذ سيتم تزويد المركب الصناعي في منطقة دير داوا الإثيوبية بالحامض الفوسفوري المصنع في منطقة الجرف الأصفر للصناعات الكيماوية بالمغرب.
ويتخذ المشروع شكل شركة مساهمة خاضعة للقانون الإثيوبي، تحمل اسم «الشركة الأفريقية لصناعة الأسمدة»، والتي ستنطلق برأسمال أولي قدره 50 مليون دولار، يساهم فيه مناصفة كل من المجمع الشريف للفوسفات بالمغرب و«الشركة الإثيوبية للصناعة الكيماوية» التابعة لوزارة الصناعة في إثيوبيا.
المغرب إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة