اليونيسيف تطالب إسرائيل بإنهاء العنف تجاه الأطفال الفلسطينيين

اليونيسيف تطالب إسرائيل بإنهاء العنف تجاه الأطفال الفلسطينيين

الأحد - 5 جمادى الآخرة 1440 هـ - 10 فبراير 2019 مـ
صورة الطفل حسن شلبي (14 عاماً) على مقعده الفارغ في مدرسته بخان يونس جنوب قطاع غزة (أ.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أمس (السبت)، بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين، وذلك بعد يوم من مقتل طفلين في قطاع غزة المحاصر برصاص الجيش الإسرائيلي.

وذكر بيان المنظمة، الذي نشر عبر موقعهم الإلكتروني، «لقد حان الوقت لأن ينتهي العنف ضد الأطفال، فعلى مدى سنوات، عانى الأطفال في فلسطين وإسرائيل ليس فقط جسدياً، ولكنهم تحملوا العبء العاطفي أيضاً».

وأعربت المنظمة عن «عميق الحزن» إزاء مقتل الطفلين، في إشارة إلى حمزة اشتيوي (17 عاماً) وحسن شلبي (13 عاماً)، اللذين قتلا برصاص إسرائيلي (الجمعة) أثناء مشاركتهما في «مسيرات العودة».

وأضاف البيان أن 4 أطفال فلسطينيين قتلوا هذا العام.

وتابعت يونيسيف أن «الأطفال هم الأطفال. يجب حمايتهم في جميع الأوقات. يجب ألا يكون الأطفال مستهدفين أبداً. ولا يجب أن يتعرضوا لأي شكل من أشكال العنف، من قبل أي طرف».

وينظم الفلسطينيون احتجاجات أسبوعية منذ مارس (آذار) الماضي على حدود غزة، الجيب الساحلي الخاضع لسيطرة «حماس». وقالت وزارة الصحة في غزة في بيان أمس (السبت)، إن ما يربو على 220 فلسطينياً قتلوا على أيدي القوات الإسرائيلية خلال الاحتجاجات.
فلسطين الأطفال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة