نداء شرارة: تأثرت بأسلوب شيرين عبد الوهاب في أغنية «درجات»

نداء شرارة: تأثرت بأسلوب شيرين عبد الوهاب في أغنية «درجات»

قالت لـ«الشرق الأوسط» إن المملكة الأردنية مليئة بالأصوات القوية
الجمعة - 3 جمادى الآخرة 1440 هـ - 08 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14682]
القاهرة: محمود الرفاعي
طرحت الفنانة الأردنية نداء شرارة، نجمة برنامج المواهب الغنائية «ذا فويس»، أغنيتها الجديدة «درجات»، التي قامت ولأول مرة بكتابة كلماتها وتلحينها، لتكون باكورة أعمالها في عام 2019 بعدما طرحت العام الماضي ألبوم «بعدو عطرك»، الذي تضمن 14 أغنية باللهجات العربية كافة.
نداء شرارة قالت في حوارها لـ«الشرق الأوسط»، إنها لا تفكر حالياً في طرح ألبوم غنائي جديد، مقررة الاكتفاء بطرح أغنية «سينغل» جديدة خليجية بإيقاعات غربية، ونفت وجود أي خلاف في الوقت الراهن مع الفنانة شيرين عبد الوهاب مؤكدة أنها ما زالت تتأثر بها في أعمالها الغنائية، منها أغنيتها الأخيرة «درجات»... وإلى نص الحوار:
> كيف جاءتك فكرة أغنيتك الجديدة «درجات» التي طرحتِها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقناة بـ«يوتيوب»؟
- الأغنية تدور حول الشخصيات التي تحبها بإخلاص من داخلك، وتعمل كل ما في وسعك من أجل إسعادهم وإراحتهم، لكنهم لا يقدرون ما تفعله ويعاملونك بكل سطحية وعدم تقدير، ورغم أن الأغنية من فكرتي، فإنه من المرات النادرة التي أقوم فيها بكتابة وتلحين أغنية، وقد بذل فيها الموسيقار والموزع اللبناني جان ماري رياشي، مجهوداً كبيراً من أجل إبرازها للنور، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي و«يوتيوب» بعد ساعات قليلة من طرحها.
> هل أغنية «درجات» نواة ألبومك الغنائي الجديد؟
- ألبومي الأخير «بعدو عطرك» لم يمر عليه حتى الآن في الأسواق العربية سوى عام، وهذا يعني أنني لا أفكر جدياً في الوقت الحالي في طرح ألبومات غنائية جديدة، إلا حينما يمر عامان على طرحه، لكن حتى لا أبتعد كثيراً عن جمهوري، فأنا أجّهز حالياً لأغنية «سينغل» جديدة، لكن هذه المرة ستكون لجمهوري الخليجي، ولن أستطيع ذكر تفاصيلها والكشف عن مضمونها في الوقت الراهن، لكن ما أستطيع قوله، أن إيقاع الأغنية سيكون مختلفاً تماماً عن كل الأغنيات الخليجية المعروفة، وأتوقع أن تصدر عبر صفحاتي الرسمية على مواقع التواصل وقناة «يوتيوب» على أقصى تقدير بعد شهرين.
> وهل أنتِ راضية عن مردود ألبومك «بعدو عطرك»؟
- بكل تأكيد؛ فهذا هو ألبومي الأول، فرغم أنني كنت أتعلم فيه وأكتسب من خلاله الخبرة، فإن العمل حقق نجاحاً لم أكن أتوقعه، ونلت عليه إشادات كثيرة، وفتح لي بوابة الغناء في أقطار الوطن العربي كافة؛ إذ غنيت في مهرجان «جرش» بالأردن، وذهبت إلى مهرجان قرطاج بتونس، وغنيت بمصر، كما أن أغنيات العمل عبر موقع «يوتيوب» حققت نسب مشاهدات مرتفعة؛ لذا وجب عليّ شكر جميع الشعراء والملحنين والموزعين الذين وضعوا خبرتهم وبصمتهم معي في الألبوم.
> وكيف تقيّمين علاقتك الحالية بالفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب؟
- شيرين فنانة كبيرة، وعزيزة على قلبي، لكن في الفترة الأخيرة انقطعت وسائل الاتصال بيننا، فقد قمت بتغيير أرقام هواتفي، وتغير فريقي المساعد، والأمر نفسه، حدث مع شيرين، وأنت تعلم جيداً بأننا كفنانين نغير دوماً أرقام هواتفنا، لكنني أحب أن أبارك لها على ألبومها الغنائي الجديد «نساي»، فأنا أعجبت للغاية بأغنية «الكدابين»؛ فهي من أجمل الأغنيات التي استمعت لها أخيراً.
> هل هذا يعني أنك تفضلين تقديم أغنية مشابهة لأغنية «الكدابين» لشيرين؟
- بكل تأكيد، وأنت لو استمعت بتمعن لأغنيتي الأخيرة «درجات» وأغنية شيرين عبد الوهاب «الكدابين» ستشعر بأني متأثرة جداً بأسلوب شيرين، فأنا لا أستطيع إخفاء حبي وتأثري الفني بشيرين عبد الوهاب، فأي فنان يغني بشكل جيد، ولديه إحساس، لا بد أن يكون متأثراً بقامة فنية مثل شيرين عبد الوهاب، حتى في ألبومي الأول هناك أغنيات عدة تأثرت فيها بكل الفنانات اللاتي كنت أحبهن منذ نعومة أظافري من مختلف البلدان العربية، مثل أم كلثوم، ووردة، وصباح، وشادية، وفايزة أحمد، فالفنان لا بد أن يكون لديه قدوة لكي يضعها أمام عينيه لكي ينجح ويتفوق في مشواره.
> ما تقييمك لمستوى الأغنية الأردنية النسائية؟
- أفتخر بأن بلدي الأردن باتت تمتلك الآن عدداً لا بأس به من الأصوات النسائية، وأتمنى خلال السنوات المقبلة أن يتضاعف العدد على مستوى الرجال والسيدات؛ فالأردن تمتلك أصواتاً واعدة وقوية وقادرة على تمثيل وتشريف المملكة.
مصر موسيقى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة