فرانكو... إيطالي قاتل مع الفلسطينيين 22 عاماً وانتصر لقضيتهم

فرانكو... إيطالي قاتل مع الفلسطينيين 22 عاماً وانتصر لقضيتهم

الثلاثاء - 30 جمادى الأولى 1440 هـ - 05 فبراير 2019 مـ
صورة لفرانكو فونتانا من الموقع الرسمي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
شهد الوطن العربي العديد من المناضلين الذين غيّروا مجرى التاريخ، ومن ضمن هؤلاء المناضلين الإيطالي فرانكو فونتانا الذي قاتل في صفوف الفلسطينيين لمدة 22 عاماً، وترك وصية قبل موته بدفنه في فلسطين، أو أحد المخيمات الفلسطينية.

وُلد فرانكو، في مدينة بولونيا شمال إيطاليا، وانضم إلى صفوف المقاومة الفلسطينية في مخيمات لبنان في سبعينات القرن الماضي حيث قاتل معها لسنوات.

ومنذ ذهابه إلى لبنان، عُرف فرانكو باسم «جوزيف إبراهيم»، وقد اعتنق الإسلام وانضم إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وكان معروفاً بإجادته استخدام سلاح راجمات الصواريخ الكاتيوشا، وقد نجح في تنفيذ عدة عمليات قصف استهدف بها إسرائيل من جنوب لبنان.

وظل فرانكو يحارب في صفوف الفلسطينيين لمدة 22 عاماً، وبذل الغالي والرخيص في سبيل هذه القضية، وقد باع كل الأملاك التي ورثها عن والده وتبرع بقيمتها للمخيمات الفلسطينية.

وفي عام 2015، ذهب فرانكو للبحث عن أصدقائه في المخيمات الفلسطينية، وقد التقى أحدهم في مخيم مار إلياس في بيروت، إلا أنه أُصيب بجلطة دماغية تُوفي على أثرها.

وحاولت السفارة الإيطالية في بيروت نقل جثمانه إلى بلاده، إلا أن فرانكو كان قد أوصى بدفنه في فلسطين، وإذا تعذر ذلك، ففي مخيم اليرموك أو عين الحلوة.
فلسطين شؤون فلسطينية داخلية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة