لندن تنفي خطط طوارئ لنقل الملكة لمكان آمن

لندن تنفي خطط طوارئ لنقل الملكة لمكان آمن

في حال بريكست من دون اتفاق
الأحد - 28 جمادى الأولى 1440 هـ - 03 فبراير 2019 مـ
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا (غيتي)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
نفى مسؤولون حكوميون بريطانيون التقارير الصحافية التي ذكرت وجود خطط طوارئ لنقل الملكة والأسرة المالكة إلى أماكن آمنة في حال وقوع أعمال شغب عقب خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، وذلك وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» اليوم (الأحد).

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة «صنداي تايمز» عن مصدر في الحكومة البريطانية، أن خطط الطوارئ لإنقاذ العائلة المالكة خلال الحرب الباردة قد تم «إعادة تطويعها» خلال الأسابيع الأخيرة استعداداً لاحتمال حدوث اضطرابات في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) دون التوصل إلى اتفاق.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم (الأحد)، إن الخطط كانت موضوعة في الأصل للتعامل مع حالة وقوع هجوم نووي من الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة. وتشمل الخطط نقل الملكة إليزابيث الثانية ودوق أدنبره من لندن إلى مكان غير معلوم.

ورفض قصر باكنغهام التعليق على تلك التقارير الصحافية.

ويذكر أن موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس (آذار) المقبل.
الاتحاد الاوروبي بريطانيا أخبار بريطانيا الاتحاد الأوروبي بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة