مقتل 24 من «شباب» الصومال في ضربة جوية أميركية

مقتل 24 من «شباب» الصومال في ضربة جوية أميركية

السبت - 27 جمادى الأولى 1440 هـ - 02 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14676]
القاهرة ـ خالد محمود: أعلنت قيادة القوات الأميركية العاملة في أفريقيا (أفريكوم) عن مقتل 24 من عناصر حركة الشباب المتطرفة في الصومال، خلال أحدث ضربة جوية شنها الجيش الأميركي الأربعاء الماضي، بالقرب من «موقع معسكر إرهابي» في هيران بوسط الصومال. وأوضحت «أفريكوم» في بيان لها من مقرها في مدينة شتوتجارت الألمانية، مساء أول من أمس، أنها تعتقد أن الضربة التي وقعت في منطقة هيران لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى من المدنيين، مشيرة إلى أن هذه الضربة تندرج في إطار مهمة متواصلة تتعاون فيها القوات الأميركية مع الاتحاد الأفريقي وقوات الأمن الصومالية لمحاربة حركة الشباب.
وقال مدير عمليات القيادة الأميركية في أفريقيا، الجنرال غريغ أولسون: إن هذه الضربات «تُواصل مساعدة شركائنا على إحراز تقدم في كفاحهم ضد الإرهابيين العابرين للحدود الذين يعارضون السلام في الصومال والمنطقة».
وجاء الهجوم بعد أقل من أسبوعين على ضربة جوية نفذها الجيش الأميركي وقتلت 52 متشدداً إسلامياً كانوا قد هاجموا قاعدة عسكرية صومالية في اليوم نفسه، حيث تتمتع حركة الشباب المتمردة بوجود قوي في مناطق بجنوب ووسط الصومال. وكثف الجيش الأميركي ضرباته الجوية خلال العام الماضي دعماً للحكومة التي تساندها الأمم المتحدة هناك، التي تقاتل الحركة المتمردة منذ سنوات. والشهر الماضي، أعلن أنه قتل 62 عنصراً من حركة الشباب في ست غارات جوية بالصومال.
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة