راجستان... صحراوية بقصور فخمة وقلاع رومانسية

راجستان... صحراوية بقصور فخمة وقلاع رومانسية

وجهة تجذب أثرياء الهند لإقامة حفلات زفاف باذخة فيها
الأربعاء - 24 جمادى الأولى 1440 هـ - 30 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14673]
نيودلهي: براكريتي غوبتا
بقصورها الفخمة وحدائقها ذات الطابع الرومانسي، تمثل ولاية راجستان الهندية لصحراوية مكاناً مثالياً لإقامة حفلات الزفاف الأسطورية. وهذا ما تؤكده الصور التي نشرتها كثير من المجلات. منذ نحو شهرين فقط، استضافت الولاية ثلاثة حفلات زفاف جذبت أنظار العالم، في ثلاث مدن مختلفة. وما زاد من حجم الإقبال أن البنية التحتية جد مناسبة، من فنادق فاخرة تنقل الزوار إلى زمن خيالي برفاهيتها إلى حسن ضيافتها، وتخصص الشركات في تنظيم هذه الحفلات الباذخة، مما يؤكد مقولة إن إقامة حفلات الزفاف في راجستان تليق بالملوك.

- أودايبور

مدينة البحيرات والقصور، كما يصفها البعض. ففي كل جنباتها تتردد أصداء تقاليد عريقة وأجواء رومانسية، الأمر الذي جعلها تستحق أن تكون من أهم الوجهات السياحية على الخريطة العالمية. ومنذ فترة قريبة فقط، اختارتها مجلة «ترافيل آند ليجر» لتكون «أفضل مكان في العالم». وهذا أيضاً ما يجعلها مكاناً مثالياً لإقامة حفلات أسطورية.

وقد وقع عليها اختيار موكيش أمباني، الرجل الأكثر ثراءً في الهند، تبعاً لتقديرات مجلة «فوربس»، بثروة تقدر بـ47.3 مليار دولار، لإقامة حفل زفاف ابنته الذي استمر ثلاثة أيام متواصلة. وتضمنت قائمة المدعوين هيلاري كلينتون، وأريانا هفنغتون، ووزير الخارجية الأميركي السابق جون إف. كيري، ورجل الأعمال ستيفن شورزمان، ورجل الأعمال هنري كريفيس، ومؤسس «دبليو بي بي» مارتن سوريل، والرئيس التنفيذي لشركة «سنشري فوكس» جيمس مردوخ، وكوكبة من نجوم بوليوود. ووصل المدعوون الحفل بواسطة طائرات خاصة وسيارات فاخرة. وجاء العرض الغنائي للنجمة بينوسيه بمثابة تتويج لاحتفالات صاخبة استمرت يومين قبل عقد مراسم الزفاف الهندي التقليدية، في كل من قصري «أوبيروي أودايفيلاس» و«سيتي بالاس». أما غالبية الاحتفالات، فتركزت في فندق «لوكس أوبيروي أودايفيلاس»، الواقع على ضفاف بحيرة بتشولا. ويتميز هو الآخر بطابع فريد بين الفنادق الفاخرة على مستوى أودايبور، فهو عبارة عن ضيعة ضخمة تمتد على مساحة 50 فداناً، كانت ملكاً في وقت مضى لحاكم ميوار. وتتيح جميع غرف الإقامة وقاعات تناول الطعام فرصة لمعاينة مشاهد ساحرة من البحيرة المتلألئة والحدائق المحيطة. ويعتبر فندق «أوبيروي أودايفيلاس» واحداً من ثلاثة فنادق بالهند نجحت في الظهور على قائمة «كوندي ناست ترافلر» المعنية بـ«أفضل الفنادق والمنتجعات بالعالم: القائمة الذهبية لعام 2019». أما الفندقان الآخران بالقائمة من الهند، فهما «أومايد بهاوان بالاس» في جودبور و«ليلا بالاس نيودلهي».

ويطل «سيتي بالاس أودايبور» هو الآخر على بحيرة بتشولا، وكان من بين الأماكن التي وقع عليها اختيار أمباني لعقد احتفالات الزفاف. ففيه شدت المغنية العالمية بينوسيه بأغانيها الشهيرة «مجنونة في الحب» و«فتاة مشاكسة» و«مثالي» وهي ترتدي أكثر من لباس هندي تقليدي اهتمت الصحف الهندية بنقل تفاصيلها بدقة.

وبوجه عام، يعد «سيتي بالاس» في أودايبور واحداً من أكبر مجمعات القصور على مستوى الهند، وهو يضم مجموعة من القصور التي بنيت على مقربة من بعضها، وتحمل عبق حقبة غابرة للملوك. وقد استضاف قصر «ماناك تشوك»، القائم داخل مجمع القصور، عرضاً للصوت والضوء. أما «زينانا محل»، فكان في الأصل قصراً حصرياً للنساء من أفراد العائلة المالكة. وفي أثناء حفل زفاف ابنة أمباني، استضاف مأدبة ضخمة أقيمت على أضواء الشموع. وأيضاً، يعتبر «ليك بالاس» و«ديفي غاره بالاس» من الأماكن الرائعة التي يمكن إقامة حفلات زفاف بها داخل أودايبور.

- جودبور

تعرف المدينة كذلك باسم «المدينة الزرقاء»، نظراً لأن غالبية المنازل بالمدينة مطلية باللون الأزرق بداخل المدينة القديمة، وهي واحدة من المدن الأخرى في راجستان التي تعج بالقصور الفاخرة والقلاع غريبة الشكل.

واستضاف «أومايد بهاوان بالاس» واحداً من حفلات الزفاف البارزة خلال العام، وهو حفل زواج نجمة بوليوود بريانكا تشوبرا بالممثل المغني الأميركي نيك جوناس. أما الفندق الذي استضاف حفل الزفاف، فهو في حقيقته قصر ملكي، وواحد من أكبر أماكن الإقامة الخاصة على مستوى العالم. ويضم القصر 347 غرفة ممتدة عبر 26 فداناً، تجوب أرجاءه أعداد كبيرة من الطواويس بحرية وسلام.

ويوجد القصر فوق تل شيتار، أعلى نقطة في جودبور. ومن أعلى التل، يمكن الاستمتاع بمشهد بانورامي للمدينة، وكذلك كثبان الرمال الذهبية المحيطة بها من بعيد. وعلى مر السنوات، استقبل الفندق كثيراً من الشخصيات الشهيرة عالمياً، مثل الأمير تشارلز وكاميلا دوقة كورنول والمغني البريطاني ميك جاغر، وغيرهم.

جدير بالذكر أنه استضاف في عام 2006 حفل زفاف إليزابيث هيرلي وآرون نايار، وتضمنت قائمة المدعوين حينها العارضتين كيت موس وناعومي كامبل، والمغنيان ستينغ وديانا روس.

ومن بين القصور الأخرى التي يمكن عقد حفلات زفاف بها قلعة مهرجار، الواقعة على مساحة من أرض قاحلة قرب جودبور، تتلخص فيها معاني الفخامة والثراء، مما يجعل منها مكاناً مثالياً لإقامة حفلات زفاف مميزة. ويوجد بها فندق يضم تسعة أجنحة فاخرة فقط، مما يستلزم حال إقامة حفل زفاف به الحرص على خفض أعداد المدعوين وانتقائهم بعناية. ومن بين الخدمات التي يوفرها تشييد خيام مزدانة بالزخارف وشتى أنواع الطعام الشهي. وحال الرغبة في إقامة حفل زفاف حصري شديد الخصوصية، فإن قلعة مهرجار المكان الأمثل لذلك. أما إذا رغبت في عقد حفل زفاف أكبر، فهناك الفندق الشقيق لقلعة مهرجار، روهيت غار، الذي يضم 34 غرفة فندقية، ويقع على مسافة ساعة من القلعة.

- جايسالمر

يعود تاريخ إنشاء قلعة جايسالمر إلى القرن الـ11، وهي تعد بمثابة بوابة صحراء طهار أو صحراء الهند الكبرى. ومن المعتقد أن القلعة واحدة من «القلاع الحية» القليلة للغاية على مستوى العالم، نظراً لأن ما يقرب من ربع سكان المدينة القديمة لا يزالون يعيشون بداخلها.

ويوجد بها فندق سورياغار الذي جرى تشييده باستخدام أحجار رملية صفراء اللون، تبدو ممتزجة بلون الصحراء المحيطة. وفي الواقع، تبدو القلعة برمتها أشبه بواحة حجرية في قلب الصحراء، وتشغل رأس تل منخفض. ومن المدخل، بممراته الضخمة وممراته المائية الأخرى وأقواسه الكبيرة، يتميز المكان بصبغة ملكية واضحة. ومثلما هو الحال مع القلعة، يتميز مستوى الضيافة داخل المكان بالفخامة أيضاً. وبمجرد دخولك الفندق، تتدلى ورود وأزهار بلطف من السقف لتحيتك، بينما تتردد أصداء الطبول التي يقرعها فنانون شعبيون.

ويمتد الجو العام الهادئ والمريح للصحراء إلى داخل الفندق الذي تحيطه هالة من الصفاء. ولدى النظر عبر النافذة، تجد أمامك موجات متبدلة من الرمال لا نهاية لها تسد الأفق، الأمر الذي يعين الذهن على الدخول في حالة من السكون والتأمل.

وداخل الفندق يتوافر كل ما يمكن أن تحتاج إليه، من غرف تمزج بين تاريخ عريق وطابع حديث معاصر، مثل حمام سباحة تحت ظلال أشجار وارفة، وشبكة إنترنت سريعة، ووجبات خفيفة وأطباق شهية، تتنوع ما بين المطبخ الهندي ومطبخ حوض البحر المتوسط.

- جايبور

هي عاصمة راجستان، وتعتبر وجهة ساحرة تعج بالفخامة والجمال لإقامة حفلات زفاف لا تنسى. ومن أبرز الأماكن فيها «جاي محل بالاس»، القصر التاريخي الفخم الذي يعود تاريخ إنشائه لعام 1745، ويمتد على مساحة 18 فداناً، تضم حدائق غناء على الطراز المنغولي، الأمر الذي يجعلها مثالية لحفل زفاف في الهواء الطلق. ويوفر الفندق خدمات متنوعة في هذا الشأن، منها توفير أفيال وجمال مزدانة ألوان، وعربة خاصة تجرها الخيول لنقل العريس والعروس، بجانب حفلات عشاء بعد إتمام الزفاف على أنوار الشموع، وغرف مخصصة للعرسان بديكورات رومانسية تعبق برائحة الورد.

ومن ناحية أخرى، كان قصر رامباغ في الأصل مقر إقامة مهراجا جايبور، وتحول الآن إلى فندق فاخر ما يزال يحتفظ بملامحه الأصلية. ويحرص القائمون على إدارته على بذل كل جهد ممكن لضمان خروج حفل الزفاف بأروع صورة ممكنة، من خلال خدمات متنوعة، منها توفير متخصصين في تنظيم حفلات الزفاف، وقوائم طعام خاصة، علاوة على مراسم هندية تقليدية للزفاف باستخدام الأفيال.
الهند سفر و سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة