انطلاق الاجتماع الوزاري الأول للمبادرة الأفريقية للطاقات المتجددة

انطلاق الاجتماع الوزاري الأول للمبادرة الأفريقية للطاقات المتجددة

تستضيفه مصر بحضور ممثلي 4 دول
الأربعاء - 17 جمادى الأولى 1440 هـ - 23 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14666]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
انطلقت في القاهرة، أمس، أعمال الاجتماع الأول لوزراء المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة بحضور وزراء الطاقة من «كينيا، وتشاد، وغينيا، وناميبيا ومصر». وأكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، الدكتور محمد شاكر، أن (المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة) تطمح إلى إضافة قدرات كهربائية تصل إلى 10 غيغاواط عام 2020، وتصل إلى 300 غيغاواط عام 2030 تكفي احتياجات القارة الأفريقية بالكامل. وتتولى مصر بداية من الشهر المقبل، رئاسة الاتحاد الأفريقي لمدة عام. وقال شاكر عقب انتهاء أعمال الاجتماع الأول لوزراء المبادرة إن المبادرة تستهدف «تبادل الخبرات حتى تتفادى الدول الأفريقية المعوقات التي واجهتها الدول الأخرى بمجال الطاقة»، ومشيرا إلى أن «كينيا لديها خبرات في مجال الاستفادة من طاقة حرارة الأرض، ومصر لديها خبرات في مجال الطاقة الشمسية في ظل إقبال كبير من القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال ما يؤكد توفر المناخ المناسب للاستثمار في مصر». وأوضح وزير الكهرباء أن الاجتماع الأول للمبادرة تناول «تجربة مصر في إنتاج الكهرباء من الطاقات الجديدة والمتجددة خلال السنوات الأربع الماضية مما جعل مصر مثالا لإدخال قدرات كبيرة من الكهرباء في وقت وجيز؛ حيث عرض الوزير تجربة إنشاء القطاع الخاص في مصر لأكبر محطة طاقة شمسية في العالم في (بنبان) شمال أسوان تنتهي بتوفير 1465 ميغاواط من القدرات الكهربائية». وقال الوزير إن «مصر ستقدم 25 منحة للدول الأفريقية للتدريب في مصر في مجال زيادة القدرات الكهربائية، والاطلاع على خبرات مصر»، مشيرا إلى أن مصر قدمت أكثر من 7500 فرصة تدريب للمهندسين والفنيين الأفارقة في مجال الكهرباء والطاقة، ومضيفا أن «عمليات الربط الكهربائي بين دول القارة الأفريقية تأتي من بين الأولويات التي يتم العمل عليها، ومنها خط ربط بين مصر وليبيا، وسيتم الشهر المقبل الانتهاء من المرحلة الأولى من خط الربط مع السودان، كنواة للربط على مستوى أفريقيا بالكامل».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة