مقتل 5 أجانب يعملون لصالح مشروع «مسام» لإزالة الألغام في اليمن

مقتل 5 أجانب يعملون لصالح مشروع «مسام» لإزالة الألغام في اليمن

الشرعية قدمت التعازي لذويهم وطالبت بوقفة حازمة ضد الميليشيات
الثلاثاء - 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 22 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14665]
صورة وزعها فريق «مسام» لموقع الانفجار في مأرب
الرياض: عبد الهادي حبتور
أعلن «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» الذي يدير مشروع «مسام» لنزع الألغام في اليمن، عن مقتل خمسة من الخبراء العاملين في المشروع جراء انفجار عن طريق الخطأ في محافظة مأرب وسط اليمن. وأوضح المركز، في بيان، أن الضحايا الخمسة هم اثنان من جنوب أفريقيا، وواحد من كوسوفو وكرواتيا والبوسنة والهرسك، إلى جانب إصابة خبير بريطاني لا يزال يتلقى العلاج.

إلى ذلك، عبَّر مجلس الوزراء اليمني عن أسفه وحزنه لمقتل الخبراء الخمسة من طاقم المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام)، بسبب الألغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً في محافظة مأرب، وذلك أثناء نقل مجموعة من الألغام استعداداً لإتلافها والتخلص من خطورتها على المدنيين. وحسب مجلس الوزراء اليمني، فإن الخبراء الذين يعملون في مشروع «مسام» قتلوا إثر انفجار في مأرب، عندما كانوا بصدد تجميع عدد من الألغام من المخزن التابع لمركز «مسام»، لتحميلها على متن السيارات، تمهيداً لإتلافها ومنع استخدامها مرة أخرى من جانب الانقلابيين، حيث حدث انفجار غير منضبط في إحدى السيارات المحملة بالألغام والقذائف غير المنفجرة، ما أدى إلى مقتل الخبراء الخمسة وإصابة سادس.

وحدّد المجلس هويات الضحايا، مشيراً إلى أنهم نائب مدير مشروع «مسام جوهان» دان هان، وهو من جنوب أفريقيا عمره 49 عاماً، وخبراء إزالة المتفجرات دامير بارادزيك وهو من البوسنة عمره 50 عاماً، وبيتر شخومان وهو من جنوب أفريقيا عمره 44 عاماً، وغوران فيكيك وهو من كرواتيا عمره 39 عاماً، وضابط الجودة بمشروع «مسام» أجيم هوتي وهو من كوسوفو عمره 43 عاماً. وتمنى المجلس الشفاء العاجل لخبير إزالة المتفجرات غراهام فيدون.

وأكد مجلس الوزراء اليمني وقوفه ومساندته لمشروع «مسام»، وتقديره للجهود الكبيرة من جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة ودول التحالف العربي في تبني وإطلاق هذا المشروع الإنساني المهم، الذي تمكن حتى الوقت الراهن من نزع ما يقارب 40 ألف لغم من المناطق المحررة من ميليشيات الحوثي. وقال إن «خسارة هؤلاء الخبراء الذين لبوا نداء الإنسانية وقيم حب الخير للآخر وتوفير بيئة آمنة، وتفانوا في نزع الألغام من أرض اليمن، مثَّل مصاباً مؤلماً للحكومة والشعب اليمني».

وكشف المجلس أن عدد ضحايا ألغام ميليشيات جماعة الحوثي الانقلابية الإيرانية بلغ أكثر من عشرة آلاف مدني، بينهم نساء وأطفال، مشدداً على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية إجراءات صارمة من شأنها الحد من استمرار الجرائم الحوثية الإرهابية من خلال الاستخدام العشوائي للألغام والمتفجرات التي تهدد حياة اليمنيين من دون استثناء، باعتبار الألغام تعد إحدى الجرائم الحوثية التي تتسبب بإبادة المدنيين الآمنين في حرب الميليشيات من دون استثناء.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة