إيران وإسرائيل تتبادلان التهديد بالإزالة والمواجهة المفتوحة

إيران وإسرائيل تتبادلان التهديد بالإزالة والمواجهة المفتوحة

الاثنين - 14 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ
رجلان تابعان للأمم المتحدة يقفان عند نقطة رقابة على الحدود السورية الإسرائيلية في مرتفعات الجولان (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تبادلت إيران وإسرائيل التهديدات اليوم (الإثنين)، بعد الضربات الجوية التي تعرضت لها مواقع إيرانية في سوريا صباحاً.

وهدد قائد القوات الجوية الإيرانية عزيز نصير زاده بـ"محو إسرائيل من على وجه الأرض". ونقلت وكالة "نادي المراسلين الشباب للأنباء"، التي يشرف عليها التلفزيون الإيراني الرسمي، عن نصير زاده قوله إن "الشباب في القوات الجوية ينتظرون بفارغ الصبر مواجهة النظام الصهيوني ومحوه من على وجه الأرض".

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قال إن "مقاتلات حربية شنت غارات داخل الأراضي السورية ضد أهداف عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني وضد بطاريات دفاع جوي سورية، ردا على إطلاق صاروخ أرض أرض من جانب قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية، مستهدفة منطقة شمال هضبة الجولان، حيث اعترضت الصاروخ منظومة القبة الحديدية".

وأعلن المركز الروسي لإدارة الدفاع مقتل 4 جنود سوريين وإصابة 6 آخرين، إثر القصف الإسرائيلي، إلى جانب وقوع أضرار جزئية في البنية التحتية لمطار دمشق الدولي.

وفي الجهة المقابلة، قال وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس، إن بلاده دخلت في مواجهة علنية ومفتوحة مع إيران ولن تسمح لها بتثبيت وجودها في سوريا. وأكد أن إسرائيل مستعدة لتصعيد المواجهة عندما يتطلب الأمر ذلك، ولم يستبعد أن تبذل بلاده جهودا أكبر لمنع انتشار النفوذ الإيراني في سوريا.

وأضاف كاتس أن هجوم الجيش الإسرائيلي على مواقع إيرانية كان إشارة واضحة لقاسم سليماني قائد فيلق القدس. وأكد أن منتجعا للتزلج في القسم الشمالي من هضبة الجولان، تعرض لقصف بصاروخ أُطلق من الأراضي السورية واعترضته "القبة الحديدية" الإسرائيلية. وختم مؤكداً أن "كل من يهاجمنا سيدفع الثمن غاليا".
اسرائيل أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة