بيتزي: نجوم الأخضر لن يقبلوا الخروج صفر اليدين من بطولة آسيا

بيتزي: نجوم الأخضر لن يقبلوا الخروج صفر اليدين من بطولة آسيا

الشهري قال إنه يستخدم «عقله» في الملعب
الاثنين - 15 جمادى الأولى 1440 هـ - 21 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14664]
أبوظبي: علي القطان
أكد الأرجنتيني جوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أن مباراة الأخضر مع نظيره الياباني تمثل بالنسبة لهم مسألة «حياة أو موت» لأن الخاسر سيغادر إلى بلاده صفر اليدين من هذه البطولة القارية.

وتابع: من هذا المنطلق أعتقد أن لاعبي المنتخب السعودي لن يقبلوا المغادرة المبكرة من هذه البطولة وإن كان المنافس منتخب اليابان الذي يعتبر الأكثر تتويجا باللقب وكذلك من حيث الإمكانيات والقوة ووجود اللاعبين المحترفين خارج الدوري الياباني ومع كل ذلك أعتقد أن اللاعب السعودي لديه الشيء الكثير ويظهر في مثل هذه المباريات التنافسية التي تحتاج إلى جهد كبير بدنيا وفنيا ومن هنا هناك تفاؤل كبير بالفوز.

وبين أن طموحه كبير كمدرب وكان سعيدا بالمواصلة والعبور في هذه النهائيات ولكن ليس هذا هو الهدف الذي جئنا من أجله، هناك هدف وطموح وهو إحراز اللقب خصوصا أن المنتخب السعودي منتخب كبير وقوي وله تاريخ في قارة آسيا ولا أرى أنه يمكن أن يخشى مواجهة المنتخب الياباني الذي يمتاز بالكثير من الإيجابيات ولديه بكل تأكيد بعض السلبيات سيتم العمل على استغلالها في مباراة اليوم التي لا تقبل أنصاف الحلول، فهناك منتخب فائز وسيواصل وآخر سيغادر من هذه النهائيات ونأمل أن نواصل لأننا نملك الإمكانيات لتحقيق ذلك.

وفي معرض رده على سؤال لـ«الشرق الأوسط» حول متابعته للمنتخب الياباني منذ نهائيات كأس العالم الماضية في روسيا في ظل الحديث عن أن المدرب الياباني لم يشرك كافة النجوم في الجولات الثلاث الماضية في دور المجموعات في هذه البطولة قال بيتزي «تابعت الكثير لمباريات اليابان، بكل تأكيد تابعت هذا المنتخب في نهائيات كأس العالم بروسيا وقدم هذا المنتخب مستوى مشرفا أيضا للكرة الآسيوية وهو الوحيد الذي عبر إلى الدور ثمن النهائي وخرج بصعوبة بالغة، كما تابعت مبارياته في الدور الأول من هذه النهائيات القارية ولذا أؤمن أن المنتخب الياباني هو الأفضل عناصريا من حيث وجود 10 محترفين في الخارج في التشكيلة الأساسية ولكن أؤكد أن المنتخب السعودي لديه من الإمكانيات ما تجعل الحظوظ بينه وبين المنتخب الياباني متساوية في مباراة اليوم ويمكن أن يحصل الشيء الكثير داخل أرض الملعب وثقتي بلاعبي المنتخب السعودي لا حدود لها لأنهم يسيرون على نهج وانضباط لم يتم التنازل عنه حتى في المباراة الماضية أمام قطر رغم الخسارة».

وعن التفاؤل السعودي الدائم في مواجهات اليابان وخصوصا في المباريات الحاسمة وآخرها طريق العبور إلى مونديال روسيا وكيف يمكن توظيف هذا العامل النفسي في مباراة اليوم قال بيتزي «أعرف ذلك بدقة وتاريخ المواجهات السعودية اليابانية هناك عدد من المباريات أسعدت السعوديين بكونها كانت ذات أهمية بالغة، إلا أن المهم أن لا نركن للماضي، يجب أن نكون مهيئين لإعادة التفوق مجددا والتأكيد على أننا نستحق المواصلة».

وحول جاهزية اللاعبين لمباراة اليوم وخصوصا الذين ابتعدوا بسبب الإصابات في المباريات الماضية قال بيتزي «الجميع في كامل الجاهزية البدنية والطبية، ياسر الشهراني وعمر هوساوي تحديدا جاهزان، وسنكون مكتملي الصفوف ولذا في هذا الجانب لدينا من الاطمئنان الشيء الكثير في أن نستخدم كل الأسلحة الفنية المتاحة في المنتخب السعودي دون أي غيابات في المجموعة الحالية المستمرة مع المنتخب، كما أن عودة سالم الدوسري ستعزز الصفوف بعد أن انتهت فترة الإيقاف لمباراة واحدة وهذا أمر مريح».

وحول حديث اليابانيين عبر وسائل الإعلام المختلفة أن المنتخب السعودي يعتمد بشكل أكبر على عنصرين فقط هما سالم الدوسري وفهد المولد والأخير هو من سجل هدف العبور للمونديال الماضي في الشباك اليابانية قال بيتزي «لا يمكن أن أعتمد على لاعبين فقط، هذا غير ممكن لأي منتخب يريد أن يحقق منجزا، قد تكون الشهرة الأكبر للاعبين الدوسري والمولد بسبب أحداث معينة برزا من خلالها ولكني أؤكد أنني أعتمد على مجموعة متكاملة من اللاعبين وأسعى دائما لتوسيع دائرة الخيارات من خلال إشراك عدد من العناصر الجديدة مثل عبد الرحمن غريب وحمدان الشمراني وغيرهما وهذا يعني أن لدينا البديل الجاهز عادة وهذه العناصر يجب أن تتوافر للمنتخب الطموح لتحقيق المنجزات الجديدة».

وشدد على الالتزام تجاه تقديم الأفضل مما يمكن أن يقدم السعادة للجماهير السعودية الوفية التي كانت خلف المنتخب في هذه البطولة وهي تطمح للمزيد من الانتصارات معتبرا أن هذا الالتزام ثابت تجاه كل من يدعم الأخضر ويكون عاملا إيجابيا للاعبين ومحفزا لهم نحو تقديم كل ما يمكنهم تقديمه.

من جانبه قال اللاعب يحيى الشهري أن مباراة اليوم تجمع بين منتخبين من أفضل أربع منتخبات في قارة آسيا من حيث العبور المباشر إلى نهائيات كأس العالم الماضية في روسيا ولذا بكل تأكيد ستكون مباراة صعبة للمنتخبين وندرك كلاعبين في المنتخب السعودي أن بذل أقصى جهد ممكن هو من سيساعدنا على العبور من هذه المباراة.

وأضاف «نحن جاهزون فنيا ومعنويا لمواجهة اليوم، فقد استعددنا بشكل ممتاز وسنبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق النتيجة الإيجابية التي تسعد الجماهير السعودية».

وبين أن وجود الجمهور السعودي عامل هام من أجل عبور هذه المباراة الصعبة معبرا عن ثقته بالحضور الكثيف بعيدا عن ظروف المباراة وموعدها مشددا على أن الجمهور كان دائما خلف الأخضر وعنصرا إيجابيا خلف كل المنجزات.

وحول النقد بشأنه بتلافي الالتحامات القوية في الكرات المشتركة مما يسهل العبور أمامه قال الشهري «في مثل هذه المواقف يمكن للاعب أن يستخدم ذكاءه وليس بنيته الجسمانية وأنا أرى بالنسبة لي استخدام عامل الذكاء كونه التصرف الأمثل».
السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة