ريـال وإشبيلية إلى ربع نهائي الكأس ويضربان موعداً ساخناً في الدوري غداً

ريـال وإشبيلية إلى ربع نهائي الكأس ويضربان موعداً ساخناً في الدوري غداً

برشلونة مرشح بقوة لمواصلة انتصاراته المتتالية على حساب ليغانيس... وأتلتيكو يواجه هويسكا بمعنويات مهزوزة
الجمعة - 12 جمادى الأولى 1440 هـ - 18 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14661]
غريزمان سجل لأتلتيكو في مرمى جيرونا لكن لم يستطع إنقاذ الفريق من توديع كأس إسبانيا (رويترز) - سولاري مدرب الريـال تنتظره مهمة صعبة أمام إشبيلية (رويترز)
مدريد: «الشرق الأوسط»
أطاح جيرونا بمضيفه أتلتيكو مدريد وأخرجه من الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم عندما أرغمه على التعادل 3 - 3 إيابا على أرضه ملعب «ميتروبوليتانا» في العاصمة مدريد.
وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1 - 1 في كاتالونيا، فتأهل جيرونا لتسجيله أكثر خارج قواعده.
ويعود أتلتيكو مدريد للتركيز على مسابقة الدوري غدا عندما يحل ضيفا على هويسكا صاحب المركز الأخير. ويدخل الممثل الثاني للعاصمة مباراة الغد بمعنويات مهزوزة لأنه مطالب بتعويض الخسارة أمام جيرونا.
وكان أتلتيكو مدريد البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الدولي الكرواتي نيكولا كالينيتش في الدقيقة 12 بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من الدولي الأوروغوياني دييغو غودين.
لكن جيرونا الذي يخوض موسمه الثاني تواليا في الدرجة الأولى، نجح في الرد بهدفين بفضل أسلوبه الدفاعي والواقعي على غرار منافسه، الأول بواسطة فاليري فرنانديز استرادا بتسديد كرة هوائية بيمناه من داخل المنطقة في الدقيقة 37. والثاني عن طريق الدولي الأوروغوياني كريستيان ستوياني، ثالث هدافي الليغا، بضربة رأس إثر تمريرة عرضية لأليكس غارسيا في الدقيقة 59.
ودفع مدرب أتلتيكو مدريد الدولي الأرجنتيني السابق دييغو سيميوني بنجمه الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان بعد دقيقتين مكان كوكي، فصنع الأول هدف التعادل للأرجنتيني أنخل كوريا في الدقيقة 66. وظن لاعبو أتلتيكو مدريد أنهم حجزوا بطاقة التأهل عندما سجل غريزمان الهدف الثالث في الدقيقة 84 بتسديدة «طائرة» من داخل المنطقة إثر تمريرة من مواطنه توماس ليمار، لكن جيرونا نجح في خطف هدف التعادل في الدقيقة 88 عبر الدولي العاجي سيدو دومبيا بتسديدة من حافة المنطقة.
وحجز كل من ريـال مدريد وإشبيلية مكانا لهما في الدور ربع النهائي للكأس على حساب ألافيس وأتلتيك بلباو، قبل أن يتواجها معا في قمة نارية ضمن المرحلة العشرين للدوري الإسباني غدا.
وثأر ريـال مدريد من ألافيس عندما أخرجه من الدور ثمن النهائي رغم خسارته أمامه بهدف وحيد إيابا سجله الدنماركي مارتن برايثوايت في الدقيقة 30. وذلك لفوزه 3 - صفر ذهابا في مدريد.
بينما بلغ إشبيلية الدور ربع النهائي رغم خسارته أمام ضيفه أتلتيك بلباو صفر - 1. وذلك لفوزه 3 - 1 ذهابا الأسبوع الماضي في بلباو. وسجل غوركا غوروثيتا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 77 بضربة رأس.
وتتجه الأنظار غدا إلى ملعب «سانتياغو برنابيو» حيث تقام قمة فض شراكة المركز الثالث بين ريـال مدريد وضيفه الأندلسي إذ يملك كل منهما 33 نقطة مع أفضلية فارق الأهداف لإشبيلية و10 نقاط خلف برشلونة المتصدر بفارق 5 نقاط عن مطارده المباشر أتلتيكو مدريد.
ويحاول ريـال مدريد استغلال عامل الأرض والجمهور لكسب النقاط الثلاث ورد الاعتبار لخسارته المدوية على أرض ضيفه صفر - 3 ذهابا والتي كانت الأولى للنادي الملكي في الليغا هذا الموسم قبل أن تتواصل خيباته حيث مني حتى الآن بست هزائم آخرها في المرحلة قبل الماضية أمام ضيفه ريـال سوسييداد.
وإدراكا منه لصعوبة المهمة أمام إشبيلية وأهمية الفوز غدا، أراح مدرب ريـال مدريد الأرجنتيني سانتياغو سولاري أبرز الركائز الأساسية في تشكيلته خلال مباراة الكأس فلعب فقط الفرنسي رافائيل فاران والبرازيلي مارسيلو ومواطنه كاسيميرو ولوكاس فاسكيز.
ويعاني ريـال مدريد الذي سيحاول هذا العام أن ينسي جماهيره عروضه المخيبة ونتائجه المخيبة في النصف الأول من أسوأ موسم له منذ 2005 - 2006. من العديد من الإصابات في صفوفه آخرها لرأس حربته الفرنسي كريم بنزيمة بكسر في أصبع يده في المباراة ضد المضيف الأندلسي ريـال بيتيس (2 - 1).
ويحوم الشك حول مشاركة بنزيمة الذي أكد سولاري أهميته بالنسبة لخط الهجوم. وقال: «نتمنى أن يكون معنا أمام إشبيلية، نحن بحاجة إليه، إنه مرجعيتنا في خط الهجوم»، علما بأن الدولي الفرنسي السابق هو هداف النادي الملكي في الليغا حتى الآن برصيد 7 أهداف. ويغيب الويلزي غاريث بيل وماركو أسينسيو وحارس المرمى الدولي البلجيكي ثيبو كورتوا بسبب الإصابة.
ولن تكون مهمة الريـال سهلة أمام إشبيلية الذي سيسعى إلى استغلال المستوى المهزوز للفريق الملكي هذا الموسم وإلحاق الخسارة الثانية به تواليا على أرضه معتمدا على قوته الضاربة في الهجوم بقيادة الدوليين الفرنسي التونسي الأصل وسام بن يدر، خامس لائحة الهدافين (9 أهداف)، والبرتغالي أندريه سيلفا (8 أهداف) إلى جانب قائده خيسوس نافاس وصانع الألعاب الدولي الأرجنتيني إيفر بانيغا والمنضم إليه حديثا من برشلونة الدولي المغربي الأصل منير الحدادي.
ويطمح الفريق الأندلسي أيضا للعودة إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الأخيرة وإيقاف نزيف النقاط في آخر ست مباريات والتي حقق فيها فوزا واحدا، علما بأنه كان يتصدر قبل مراحل الترتيب العام.
وقد يجد الناديان الملكي والأندلسي نفسيهما تحت ضغط كبير من ديبورتيفو ألافيس الخامس بفارق نقطة واحدة عنهما كونه يملك فرصة انتزاع المركز الثالث اليوم عندما يحل ضيفا على خيتافي السادس في افتتاح المرحلة. ويبدو برشلونة مرشحا بقوة لمواصلة انتصاراته المتتالية ورفع عددها إلى سبعة والحفاظ على فارق النقاط الخمس التي تفصله عن أتلتيكو، عندما يستضيف ليغانيس الثالث عشر.
ويعول الفريق الكاتالوني على نجميه الأرجنتيني ليونيل ميسي، متصدر لائحة الهدافين برصيد 17 هدفا، والأوروغوياني لويس سواريز الثاني (14 هدفا).
وقدم ليغانيس مباراة رائعة أمام الفريق الرديف لريـال مدريد في الكأس الأربعاء، وكان بإمكانه الخروج منتصرا بأكثر من هدف بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي سنحت لمهاجميه ولولا تألق حارس المرمى الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس لودع ريـال مدريد المسابقة بخسارة مذلة.
لكن ليغانيس سيواجه خصما شرسا الأحد يتربع على الصدارة بعروض هجومية رائعة حيث يملك أقوى خط هجوم (53 هدفا)، وقد سجل له ميسي وسواريز بمفردهما ما يعادل غلة صاحبي ثاني أفضل خط هجوم في الدوري حتى الآن: إشبيلية وسلتا فيغو (31 هدفا لكل منهما).
ويلعب غدا أيضا سلتا فيغو مع فالنسيا، والأحد ريـال بيتيس مع جيرونا، وفياريـال مع أتلتيك بلباو، ورايو فايكانو مع ريـال سوسييداد، وليفانتي مع بلد الوليد. وتختتم المرحلة الإثنين المقبل بلقاء إيبار مع إسبانيول.
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة