قوات حفتر تطلق حملة عسكرية لـ«تطهير» الجنوب الليبي

قوات حفتر تطلق حملة عسكرية لـ«تطهير» الجنوب الليبي

الخميس - 11 جمادى الأولى 1440 هـ - 17 يناير 2019 مـ
العميد أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي (أرشيفية)
بنغازي: «الشرق الأوسط أونلاين»
بدأت قوات المشير خليفة حفتر رجل ليبيا القوي، يوم أمس (الأربعاء)، عملية عسكرية لـ"تطهير" جنوب البلاد من "الجهاديين" والعصابات الإجرامية.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري، إن مقاتليه تقدموا "في مناطق عدة في الجنوب" من قاعدة جوية على بعد 650 كيلومتر من العاصمة طرابلس.

وأضاف المسماري، أن الهدف هو "ضمان الأمن للسكان في جنوب غرب البلاد وحمايتهم من الإرهابيين، سواء كانوا من تنظيم داعش أو القاعدة، والعصابات الإجرامية".

وأعلن جيش ليبيا الوطني أنه يتطلع لتأمين المنشآت النفطية ومواجهة تدفق المهاجرين المتجهين شمالاً نحو شواطئ المتوسط.

ودعا الجيش الجماعات المسلحة في المنطقة المستهدفة، إلى الانسحاب من المنشآت المدنية والعسكرية.

وقالت مصادر عسكرية لوكالة الصحافة الفرنسية، إن عدة وحدات من جيش ليبيا الوطني اتخذت مواقع لها في الأيام الماضية حول مدينة سبها الرئيسية في المنطقة.

وليبيا منقسمة بين إدارتين وعدد لا يحصى من الميليشيات منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

ويدعم حفتر إدارة في شرق البلاد معارضة لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً في طرابلس.

وسمحت الفوضى لـلمسلحين ومهربي البشر بإيجاد موطئ قدم لهم في جنوب البلاد.
ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة