رئيس الكونغرس الفنزويلي مستعد لتولي السلطة

رئيس الكونغرس الفنزويلي مستعد لتولي السلطة

السبت - 5 جمادى الأولى 1440 هـ - 12 يناير 2019 مـ
زعيم الكونغرس الفنزويلي خوان جوايدو وسط مؤيديه (إ.ب.أ)
كراكاس: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال خوان جوايدو رئيس الكونغرس الفنزويلي الذي تتزعمه المعارضة أمس (الجمعة) إنه مستعد لتولي رئاسة البلاد بشكل مؤقت والدعوة لإجراء انتخابات، وذلك بعد يوم واحد من أداء الرئيس نيكولاس مادورو اليمين لفترة ثانية محل خلاف.

وينتمي جوايدو لحزب الإرادة الشعبية المتشدد المعارض، وقد انتُخب رئيسا للجمعية الوطنية في الخامس من يناير (كانون الثاني).

وقال جوايدو إنه لن يتولى الرئاسة إلا بتأييد القوات المسلحة.

ودعا أيضاً إلى تنظيم احتجاجات في 23 يناير الذي يوافق الذكرى السنوية لسقوط نظام حكم ديكتاتوري عسكري عام 1958.

وأضاف في كلمة أمام أنصاره خارج مكتب برنامج الأمم المتحدة في كراكاس: «الشعب والقوات المسلحة الفنزويلية والمجتمع الدولي هم من يجب أن يعطونا تفويضا واضحا لتولي» الرئاسة.

وأعيد انتخاب مادورو العام الماضي في انتخابات رُفضت على نطاق واسع باعتبارها مزورة، ووصفت دول من شتى أنحاء العالم استمرار مادورو في الرئاسة بأنه غير شرعي. ووصف زعماء الحزب الاشتراكي الحاكم هذا الانتقاد بأنه «تدخل استعماري» بقيادة الولايات المتحدة.

وجردت المحكمة الدستورية وهيئة تشريعية كاملة الصلاحيات تُسمى الجمعية التأسيسية «الكونغرس» من سلطاته، مما يعني عدم قدرته على تنحية الرئيس.

واتهمت واشنطن مادورو بـ«اغتصاب السلطة» وأعلنت باراغواي قطع العلاقات لدبلوماسية مع فنزويلا.

كما ذكرت وزارة الخارجية في بيرو أنها استدعت القائم بالأعمال من سفارتها في فنزويلا احتجاجاً على تنصيب مادورو لفترة جديدة وصفتها بأنها «غير شرعية». وبدورها اعتبرت الحكومة البرازيلية أن رئيس الكونغرس هو الرئيس الشرعي لفنزويلا.
فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة