قرعة سهلة لديوكوفيتش وفيدرر وصعبة لسيرينا

قرعة سهلة لديوكوفيتش وفيدرر وصعبة لسيرينا

قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة للتنس الاثنين المقبل
الجمعة - 5 جمادى الأولى 1440 هـ - 11 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14654]
ديوكوفيتش - فيدرر
ملبورن: «الشرق الأوسط»
أسفرت قرعة بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس والتي تنطلق الاثنين المقبل، عن مواجهات سهلة للصربي نوفاك ديوكوفيتش والسويسري روجر فيدرر الساعيين للقب السابع في ملبورن، وصعبة للأميركية سيرينا ويليامز الطامحة لمعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى.
ويبدأ ديوكوفيتش الذي صنف أول مشواره بمواجهة لاعب صاعد من التصفيات مع إمكانية مواجهة الفرنسي جو ويلفريد تسونغا المصنف 177 عالميا ووصيف بطل 2008 في الدور الثاني، فيما يستهل فيدرر الثالث حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة الأوزبكستاني دينيس إستومين.
وفي حال فرض المنطق نفسه سيلتقي فيدرر مع الإسباني رافائيل نادال الثاني في الدور نصف النهائي.
ويخوض نادال مباراته الأولى أمام الأسترالي جيمس داكوورث المصنف 238 عالميا. ويلعب الألماني ألكسندر زفيريف الرابع مع السلوفيني ألياز بيديني الـ67 في الدور الأول.
وقال فيدرر الفائز بـ20 لقبا كبيرا: «ما زال ديوكوفيتش أخطر منافس. لعبت ضده في قمة مستواه عندما كان عمليا لا يهزم. كان من المهم ألا أشعر بالإحباط من ذلك. أنا دائما استمتع بمبارياتي ضده».
وأوقعت القرعة الكرواتي مارين سيليتش وصيف بطل العام الماضي في مواجهة صعبة أمام الأسترالي برنارد توميتش الـ85 عالميا، والذي سيستفيد من دعم جماهير بلاده.
ويشهد الدور الأول قمة أخرى تجمع «الولد الشقي» للتنس الأسترالي نيك كيريوس المصنف 51 والكندي ميلوش راونيتش السابع عشر. وستستمر الصعوبات بالنسبة للفائز في الدور الثاني حيث يلاقي السويسري ستانيسلاس فافرينكا الـ59 عالميا وبطل 2014 أو اللاتفي إرنست غولبيش الـ83 عالميا.
وحظي البريطاني أندري موراي المصنف أول عالميا سابقا والـ230 عالميا حاليا والعائد مؤخرا إلى الملاعب بعد غياب طويل بسبب الإصابة، بمباراة صعبة في الدور الأول حيث سيلاقي الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت الثالث والعشرين عالميا والمتوج بلقب دورة الدوحة الأحد الماضي.
وتبدأ الأميركية سيرينا ويليامز الأولى عالميا سابقا والسادسة عشرة حاليا سعيها لمعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى (24) الموجود بحوزة الأسترالية مارغاريث كورت، بمواجهة الألمانية تاتيانا ماريا الحادية والسبعين.
ولم ترحم القرعة سيرينا، إذ من المحتمل أن تلتقي الرومانية سيمونا هاليب الأولى ووصيفة بطلة العام الماضي في ثمن النهائي، ثم التشيكية كارولينا بليسكوفا السابعة في ربع النهائي.
وتدخل هاليب البطولة وفي جعبتها مباراة واحدة فقط في الأشهر الأربع الأخيرة التي شهدت إصابتها في الورك. وتبدأ الرومانية البطولة بمواجهة الإستونية كايا كانيبي في فرصة لرد اعتبارها لخسارتها أمام الأخيرة في الدور الأول لبطولة فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي.
وفي حال تخطت هاليب الدورين الأول والثاني، فمن المحتمل أن تلاقي فينوس ويليامس في الثالث.
وتستهل الدنماركية كارولاين فوزنياكي الثالثة حملة الدفاع عن لقبها بمواجهة البلجيكية أليسون فإن أويتفانك الحادية والخمسين مع إمكانية ملاقاة الروسية ماريا شارابوفا الـ30 وبطلة 2008 اعتبارا من الدور الثالث.
وقالت فوزنياكي: «كنت أحلم دائما بالعودة كحاملة للقب البطولة. أشعر بأنني في بيتي هنا. هذه الملاعب مثالية بالنسبة لي». وأشادت بسيرينا ويليامز ووصفتها بـ«أعظم لاعبة. خبرتها كانت بمثابة خبرة تعليمية بالنسبة لي».
أما الألمانية أنجيليك كيربر الثانية وبطلة 2016، فستبدأ مشوارها بمواجهة السلوفينية بولونا هرتسوغ، مع احتمال مواجهة فوزنياكي في دور الأربعة، في حين تخوض اليابانية ناومي أوساكا الرابعة وبطلة فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي مباراتها الأولى أمام البولندية ماغدا لينيت الـ86.
أستراليا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة