مهاجمون يسعون لإنهاء العقم التهديفي خلال 2019

مهاجمون يسعون لإنهاء العقم التهديفي خلال 2019

من سيموني زازا إلى ويلفريد زاها وصولاً إلى بالوتيلي ودجيكو
الجمعة - 5 جمادى الأولى 1440 هـ - 11 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14654]
أبرز المهاجمين الذين عاندهم الحظ في التهديف: ساندرو - زازا - دجيكو - زاها - غموض يكتنف مستقبل بالوتيلي مع نيس
لندن: مارتن لورانس
دائماً يضع اللاعبون أهدافاً جديدة نصب أعينهم مع بداية العام الجديد. وقد نجح عدد من لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز في إنهاء العقم التهديفي مع بداية 2019. فسجل ستيف موني وجوردان أيو أول أهداف لهما خلال الموسم الحالي، مساء الأربعاء الماضي.

وقد سدد هؤلاء اللاعبون فيما بينهم 71 كرة على المرمى، من دون أن يعرفوا طريقهم إلى الشباك؛ لكنهم نجحوا أخيراً في إنهاء العقم التهديفي مع بداية العام الجديد. ويأمل هؤلاء المهاجمون في أن يواصلوا تسجيل الأهداف في عام 2019.

- سيموني زازا: 26 تسديدة مع فالنسيا وتورينو

يلعب المهاجم الإيطالي سيموني زازا حالياً سادس فترة إعارة خلال مسيرته الكروية. ورغم أن المهاجم السابق لنادي يوفنتوس الإيطالي معتاد على أجواء اللعب في مدينة تورينو، فإنه وجد صعوبات كبيرة مع نادي تورينو، ولم يكن يعرف طريقه إلى شباك الفرق المنافسة.

وعندما شارك زازا بديلاً أمام كييفو في سبتمبر (أيلول) الماضي، نجح في إحراز هدف الفوز؛ لكنه وجد صعوبة بالغة منذ ذلك الحين في حجز مكان له في التشكيلة الأساسية للفريق. وقد شارك زازا في 578 دقيقة في 11 مباراة في الدوري الإيطالي الممتاز، من دون أن يسجل أي هدف؛ لكنه لم يبخل بأي جهد داخل الملعب، وكان يسدد كرة كل 22 دقيقة منذ آخر هدف سجله.

- لوران ديبويتر: 29 تسديدة مع نادي هيدرسفيلد تاون

كان المهاجم البلجيكي لوران ديبويتر صاحب الفضل الأكبر في ضمان بقاء هيدرسفيلد تاون في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما نجح في هز شباك نادي تشيلسي على ملعب «ستامفورد بريدج» في مايو (أيار) الماضي؛ لكنه لم ينجح في تسجيل أي هدف منذ ذلك الحين.

ويشارك المهاجم البلجيكي بشكل غير منتظم في التشكيلة الأساسية لهيدرسفيلد تاون، في إطار سياسة «التدوير» التي يتبعها النادي منذ تعاقده معه في عام 2017.

وقد استمر هذا الأمر خلال الموسم الجاري؛ حيث لم يشارك ديبويتر في التشكيلة الأساسية لفريقه، سوى في تسع مباريات من إجمالي 18 مباراة. وسدد المهاجم البلجيكي 29 كرة، من بينها ست كرات على المرمى، منذ آخر هدف سجله مع الفريق.

- ويلفريد زاها: 31 تسديدة مع كريستال بالاس

كانت الأشهر القليلة الماضية صعبة للغاية على ويلفريد زاها، الذي بدأ الموسم بشكل رائع وسجل ثلاثة أهداف في أول أربع مباريات؛ لكنه فشل في تسجيل أي هدف منذ ذلك الحين. وكان آخر هدف لزاها في مرمى هيدرسفيلد تاون في منتصف سبتمبر الماضي، لكنه شارك في 14 مباراة منذ ذلك الحين، وفشل في تسجيل أي هدف خلالها في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. ولم يكن هذا العقم التهديفي ناجماً عن عدم المحاولة؛ حيث سدد اللاعب 31 كرة منذ آخر هدف سجله، واصطدمت تسديداته بالعارضة في مباراتي فريقه أمام آرسنال وبيرنلي.

- لورينزو إنسيني: 31 تسديدة مع نابولي

بدأ لورينزو إنسيني الموسم بشكل قوي، وكان آخر هدف يسجله في مرمى إيمبولي في المباراة التي انتهت بفوز نابولي بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. ولعب المهاجم الإيطالي سبع مباريات في الدوري الإيطالي الممتاز، من دون أن يسجل أي هدف؛ لكنه سدد 31 كرة خلال تلك الفترة.

- ستيب باريتشا: 31 تسديدة مع أودينيزي وفروزينوني

انضم المهاجم الكرواتي ستيب باريتشا لنادي فروزينوني الصاعد حديثاً للدوري الإيطالي الممتاز، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وكان هو الخيار الأول في مركز المهاجم الصريح، وبدأ في التشكيلة الأساسية للفريق في ست مباريات.

وبسبب عدم فعاليته الهجومية خلال تلك الفترة، خرج المهاجم البالغ من العمر 23 عاماً من التشكيلة الأساسية للفريق. وشارك باريتشا بديلاً في مباراة واحدة منذ ذلك الحين، ولم يسجل أي هدف مع ناديه الجديد حتى الآن. وكان آخر هدف يسجله المهاجم الكرواتي في ديسمبر (كانون الأول) 2017 في مرمى يوفنتوس، عندما كان يلعب بقميص أودينيزي.

- إيدن دجيكو: 33 تسديدة مع روما

يمكن وصف الموسم الحالي بأنه «موسم للنسيان» بالنسبة للمهاجم البوسني إيدن دجيكو، الذي بدأ يتأثر أخيراً بتقدمه في السن. ورغم أن دجيكو قدم أداء استثنائياً في موسم 2016 - 2017 وسجل 29 هدفاً، فإن اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً لم يسجل سوى هدفين فقط خلال الموسم الجاري، كان آخرهما في مرمى إيمبولي في أكتوبر (تشرين الأول). ونتيجة لانخفاض مستوى دجيكو، يجد نادي روما صعوبة كبيرة خلال الموسم الجاري في منافسة الأندية الثلاثة الأولى في جدول ترتيب الدوري الإيطالي الممتاز.

- دييغو فالسينيلي: 36 تسديدة مع ساسولو وفيورنتينا وبولونيا

فشل دييغو فالسينيلي في تسجيل أي هدف في عام 2018. ويأمل أن يعرف طريقه إلى الشباك مع بداية العام الجديد.

وقضى اللاعب الإيطالي البالغ من العمر 27 عاماً النصف الثاني من الموسم الماضي معاراً لنادي فيورنتينا. ورغم فشل فالسينيلي في تسجيل أي هدف مع فيورنتينا، فقد انتقل إلى بولونيا مقابل 10 ملايين يورو خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ولم يثبت حتى الآن أنه يستحق هذا المقابل المادي. شارك فالسينيلي في 12 مباراة خلال الموسم الجاري؛ لكنه لم يسجل أي هدف، وكان آخر هدف يسجله بقميص ساسولو في مرمى إنتر ميلان في ديسمبر 2017.

- ماريو بالوتيلي: 38 تسديدة مع نيس منذ آخر هدف سجله

قدم المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي أداء هجومياً جيداً خلال العامين الماضيين مع نادي نيس الفرنسي؛ لكن المدير الفني الجديد للنادي، باتريك فييرا، أكد أنه منح بالوتيلي الإذن للغياب عن النادي خلال الشهر الماضي من أجل دراسة مستقبله، وبالتالي لم يلعب بالوتيلي أي مباراة مع الفريق منذ الرابع من ديسمبر، عندما شارك في المباراة العاشرة له في الدوري الإيطالي الممتاز هذا الموسم، من دون أن يسجل أي هدف. وسدد بالوتيلي 38 كرة دون أن يعرف طريقه للشباك منذ مايو الماضي.

- ساندرو: 59 تسديدة مع مالجا وإيفرتون وإشبيلية وريـال سوسيداد

عندما يتعلق الأمر بالعقم التهديفي، فلا يمكن لأي لاعب آخر أن ينافس المهاجم الإسباني ساندرو، الذي بدأ مسيرته الكروية مراهقاً في نادي برشلونة، وفشل في تسجيل أي هدف بالدوري مع آخر ثلاثة أندية لعب لها، بما في ذلك فريقه الحالي ريـال سوسيداد. وسجل المهاجم الشاب 14 هدفاً مع مالجا في موسم 2016 - 2017. وكان الجميع ينتظر له مستقبلاً باهراً عندما انتقل إلى إيفرتون في الصيف التالي؛ لكنه واجه أوقاتاً عصيبة للغاية منذ رحيله عن مالجا. وكانت آخر مرة يهز فيها ساندرو الشباك في مايو 2017. ومنذ ذلك الحين، سدد اللاعب 59 كرة في 34 مباراة بالدوري، من دون أن يسجل أي هدف، ويأمل أن يكون العام الجديد بمثابة نقطة تحول في مسيرته الكروية.
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة