ثلاثة جرحى بقصف على قاعدة للأمم المتحدة في مقديشو

ثلاثة جرحى بقصف على قاعدة للأمم المتحدة في مقديشو

الصومال تأمر موفد الأمم المتحدة بمغادرة البلاد
الأربعاء - 25 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 02 يناير 2019 مـ
قوات الأمن الصومالية تنتشر في مكان وقوع تفجير انتحاري في مقديشو - أرشيفية (رويترز)
مقديشو: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت الأمم المتحدة إصابة ثلاثة أشخاص بجروح في قصف بقذائف الهاون استهدف أمس (الثلاثاء) قاعدتها الرئيسية في العاصمة الصومالية مقديشو، في هجوم تبنّته «حركة الشباب» المتطرفة.

وأفادت الأمم المتحدة في بيان: «سقطت سبع قذائف هاون بعد ظهر الثلاثاء في حرم القاعدة، مما أسفر عن إصابة اثنين من موظفي الأمم المتحدة ومتعاقد»، مطَمئنة إلى أنّ المصابين الثلاثة «حياتهم ليست في خطر».

وسارعت «حركة الشباب» المرتبطة بتنظيم «القاعدة» إلى إعلان مسؤوليتها عن الهجوم.

وخسرت «حركة الشباب» بعد طردها من مقديشو عام 2011 معظم المدن التي كانت خاضعة لسيطرتها، لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية تشنّ منها هجمات انتحارية وعمليات أخرى تستهدف مصالح حكومية وعسكرية وأمنية وأماكن مدنية.

بدورها، أمرت الحكومة الصومالية موفد الأمم المتحدة نيكولاس هايسوم بمغادرة البلاد لاتهامه بـ«التدخل المتعمد» في الشؤون الداخلية.

وأشارت وزارة الخارجية في بيان مساء أمس إلى أن «الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال نيكولاس هايسوم لم يعد بإمكانه العمل في البلاد»، وذلك بعد بضعة أيام من إعراب هذا المسؤول عن قلقه إزاء تصرفات الأجهزة الأمنية الصومالية بما يخص أعمال عنف كانت قد أسفرت عن عدد من القتلى مؤخراً.
الصومال الصومال سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة