سيرينا تفوز وأميركا تخسر أمام اليونان

سيرينا تفوز وأميركا تخسر أمام اليونان

في منافسات المجموعة الثانية لكأس هوبمان للمنتخبات المختلطة للتنس
الثلاثاء - 24 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 01 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14644]
عودة سيرينا الناجحة لم تحل دون خسارة منتخب بلادها (أ.ف.ب)
بيرث (أستراليا): «الشرق الأوسط»
حققت سيرينا ويليامز عودة موفقة إلى الملاعب، لكنها لم تحل دون فوز اليونان على الولايات المتحدة 2 - 1 في منافسات المجموعة الثانية لكأس هوبمان للمنتخبات المختلطة للتنس التي تقام مبارياتها في مدينة بيرث الأسترالية.
وفاز اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس على الأميركي فرانسيس تيافو 6 - 3 و6 - 7 و6 - 3، فيما تغلبت سيرينا على ماريا ساكاري 7 - 6 و6 - 2 قبل أن يحسم الثنائي اليوناني النتيجة لبلاده في مباراة الزوجي بالفوز 4 - 1 و1 - 4 و4 - 2.
وكانت اليونان خسرت مباراتها الأولى أمام بريطانيا 1 – 2، علما بأن ساكاري فازت في مباراة الفردي على كايتي بولتر، فيما خسر تسيتسيباس أمام كاميرون نوري، قبل أن يفوز الثنائي البريطاني بمباراة الزوجي.
واحتاجت سيرينا إلى ساعة و44 دقيقة لتخطي ساكاري المصنفة 41 عالميا والتي أهدرت فرصة انتزاع المجموعة على إرسالها، بعدما بكّرت في كسر إرسال منافستها الأميركية. في حين أظهرت سيرينا قوتها في المجموعة الثانية، وأنهت المباراة بضربة إرسال ساحقة. وكانت مباراة الفردي عند السيدات أمس، الأولى لسيرينا (37 عاما وثلاثة أشهر)، صاحبة 23 لقبا في الغراند سلام، منذ خسارتها نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز أمام اليابانية ناومي أوساكا في الثامن من سبتمبر (أيلول) الماضي بنتيجة 2 - 6 و4 - 6. وشهدت تلك المباراة جدلا كبيرا بين سيرينا والحكم البرتغالي كارلوس راموس، الذي أنذرها بداية على خلفية ما اعتبر أنه تلقيها تعليمات من مدربها الجالس في المدرجات خلال المباراة، قبل أن يحسم نقطة من رصيدها ولاحقا شوطا كاملا، على خلفية تصرفها الغاضب ونعتها له بـ«اللص» و«الكاذب».
وقال سيرينا بعد مباراة أمس: «ارتكبت الكثير من الأخطاء في بداية المباراة، وقلت لنفسي لا بأس، إنها مباراتي الأولى بعد العودة، وسأكون أفضل. ليس من السهل خوض مباراة أولى بعد التوقف، وطبيعي أن نرتكب الأخطاء. وقد قدمنا سويا (مع ساكاري) مباراة جيدة».
وبهذه الهزيمة تتذيل الولايات المتحدة التي سبق لها الفوز باللقب ست مرات مجموعتها قبل مواجهة اليوم مع سويسرا حاملة اللقب التي فازت على بريطانيا الأحد.
وأشارت سيرينا إلى أنها ليست قلقة بشأن كاحليها اللذين عانت منهما خلال مباراة أمس، وذلك قبل أسبوعين من موعد انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن 14 يناير (كانون الثاني). وكانت سيرينا أحرزت لقبها الكبير الأخير في ملبورن عام 2017، ولم تدافع عنه في النسخة الماضية بسبب ولادة طفلتها في وقت سابق. وتتطلع إلى معادلة رقم الأسترالية مارغريت كورت بـ24 لقبا كبيرا، علما بأنها اقتربت من ذلك مرتين في الموسم المنتهي، إلا أنها خسرت نهائي بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز.
وكررت سيرينا رغبتها في لقاء السويسري روجر فيدرر (اليوم) في مباراة بلديهما في الزوجي المختلط، وقالت: «أتطلع إلى المباراة منذ وقت طويل، وهذا أمر رائع. إنه شيء كنت أحلم به، اللعب ضد فيدرر، وهذا الحلم سيتحول إلى حقيقة».
والمباراة ضد فيدرر هي الأولى (والأخيرة بين اللاعبين بحسب فيدرر) بين نجمين جمعا 43 لقبا كبيرا (20 لفيدرر). أما مباراة الفردي التي جمعت بين تسيتسيباس المصنف 15 عالميا (20 سنة) والأميركي تيافو المصنف 39 عالميا، فاستهلها اليوناني بفوز مريح في المجموعة الأولى وكسر إرسال منافسه في بداية المجموعة الثانية. إلا أن الأميركي رد بكسر إرسال اليوناني في الشوط السادس وجر المجموعة إلى شوط فاصل تمكن من انتزاعه. لكن اليوناني كسر إرسال منافسه في المجموعة الثالثة واستفاد من ارتكاب تيافو الكثير من الأخطاء، لينتزع الفوز.
أستراليا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة