دمى تروي تاريخ الألعاب عبر قرون

دمى تروي تاريخ الألعاب عبر قرون

الثلاثاء - 24 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 01 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14644]
أنقرة: سعيد عبد الرازق
يعرض متحف كوتاهيا (غرب تركيا)، بعض ألعاب الأطفال المصنوعة من الفخار، يعود تاريخها إلى نحو ألفين و700 عام، يعتقد أنّها من صنع أفراد ينتمون لشعب فريجيا، وهو إقليم قديم في الوسط الغربي من هضبة الأناضول استوطنه أناس سمَّاهم اليونانيون «فريجي»، وهم الذين حكموا آسيا الصغرى بعد انهيار الإمبراطورية الحيثية، وسيطروا على جزء كبير من الأراضي التي تقع عليها تركيا الآن.
ويضم المتحف 3 ألعاب على شكل طيور صغيرة صنعت من الفخار وأُضيفت إليها عجلات وثقب في مقدمة الرأس ليستطيع الأطفال ربطها بخيط وجرها للعب بها، ويقول المتخصصون إنّ هذه القطع الأثرية تعكس جانباً من الحياة الاجتماعية في ذلك الحين واهتمام الفريجيين بنواحي الترفيه والتثقيف لأطفالهم.
كان السكان المحليون قد عثروا على هذه الألعاب في منطقة سيماو بولاية كوتاهيا عام 1976 وسلموها إلى المتحف، الذي افتتح في عام 1999. كما يضم المتحف أكثر من 500 قطعة خزف أثرية تمتد إلى فترات تاريخية مختلفة، بينها العثمانية والسلجوقية، تلقي الضوء على تاريخ صناعة الخزف في تركيا.
إلى جانب ذلك، يحتضن متحف ألعاب الأطفال الواقع في قضاء جانيك بولاية سامسون في منطقة البحر الأسود شمال تركيا نحو ألف لعبة جلبت من أنحاء مختلفة من العالم يعود تاريخ بعضها إلى 3 قرون.
وعن مقتنيات المتحف، الذي يعد ثالث أكبر متحف من نوعه في العالم، قالت صوناي أكن، المستشارة في المتحف، إنّه يحتوي على ألعاب أطفال من 40 بلداً، منها ألمانيا، وفرنسا، واليابان، والولايات المتحدة، وبولندا، والصين، بالإضافة إلى تركيا.
وافتتح المتحف في يناير (كانون الثاني) 2017، ويعرض نحو ألف لعبة متنوعة من عربات الأطفال الرضع إلى الأحصنة والقطارات ومجسمات الحيوانات.
وأكثر الألعاب اللافتة للانتباه في المتحف تعود إلى 300 عام صُنعت عبر تقليد ألعاب أخرى، وهي 6 ألعاب صنعت قبل 300 عام مشابهة لأخرى كان الأطفال يلعبون بها قبل الميلاد، تتضمن مجسمات لبشر وحيوانات، إحداها تمثل فتاة وأخرى رجلاً، وهي مصنوعة من الطين.
وتختلف المادة المصنوع منها الألعاب باختلاف العصر الذي صنعت فيه، حيث توجد ألعاب تعود إلى أكثر من 250 عاماً، مصنوعة من الأخشاب، ولا يوجد مثيل لها في العالم الآن. كما يضم المتحف لعبة سيارة صنعتها شركة «فورد» الأميركية عام 1920.
وتشكل الألعاب المختلفة المصنوعة في السنوات ما بين 1900 و1920، غالبية معروضات المتحف المقام على مساحة نحو 600 متر مربع، وتكلف إنشاؤه نحو 540 ألف دولار. وإجمالاً، يضم المتحف 800 قطعة من الألعاب المتنوعة المصنوعة في بلدان مختلفة، بينها مجسمات لبلدات مصنوعة من الكرتون، ودمى طائرات وقطارات منتجة في ألمانيا في 1920.
تركيا متحف

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة