حمد آل الشيخ... أستاذ الجودة حامل حقيبة التعليم

حمد آل الشيخ... أستاذ الجودة حامل حقيبة التعليم

الجمعة - 19 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 28 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14640]
الرياض: «الشرق الأوسط»
الدكتور حمد آل الشيخ، الوزير المعين لوزارة التعليم السعودية، ليس بالجديد على هذا الحقل أو حتى مناصبه العليا، حيث سبق له أن كان نائبا لوزير التربية والتعليم لشؤون تعليم البنين، كذلك سبق له أن كان أحد رواد التغيير في مراحل إبان الضخ الإداري في أروقة الوزارة قبل أعوام.
إصلاح التعليم وتطويره مفتاح تطوير البلاد كما تسعى إليه القيادة فيها، وكما نصت عليه «رؤية 2030» وتعيين الدكتور حمد آل الشيخ يؤكد رغبة القيادة، بإصرار، في أن يلحق التعليم ببقية القطاعات الحكومية في التطوير، وفي ديمومة العمل الحكومي في المناصب المهمة.
آل الشيخ، سبق له أن شغل منصب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم في فبراير (شباط) الماضي 2018. وهو عضو في كل من جمعية الاقتصاد السعودية، وجمعية الاقتصاد الأميركية، و«جمعية الاقتصاد الزراعي الأميركية، وجمعية اقتصاديات الموارد والبيئة».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة