ديربي المجمعة «عنابي»... وموقعة الشرقية «سماوية»

ديربي المجمعة «عنابي»... وموقعة الشرقية «سماوية»

اليوم... دوري المحترفين يتواصل بثلاث مواجهات ساخنة
الجمعة - 20 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 28 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14640]
لاعبو الباطن يحتفلون بهدفهم الثاني في القادسية (تصوير: سعد العنزي)
الرياض: طارق الرشيد
قاد المهاجم الكولومبي كالديرون فريقه الفيصلي لفوز ثمين على غريمه الفيحاء في «ديربي المجمعة» أمس، وأحرز الهدف الوحيد في الوقت القاتل، في افتتاح الجولة الـ15 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وقفز الفيصلي إلى المركز السادس بـ23 نقطة، فيما بقي الفيحاء على مركزه الـ12 بـ15 نقطة، ونجح الباطن في العودة من جديد لسكة الانتصارات، بعدما خطف انتصاراً ثميناً من ضيفه القادسية بهدفين دون رد، بإمضاء كرسيان، وارتفع رصيد أصحاب الأرض لـ14 في المركز الـ14، وتوقف رصيد القادسية عند نقاطه الـ20 في المركز الثامن.
وتستكمل مواجهات هذا المساء، حينما يواجه النصر بقوته الهجومية مستضيفه الفتح، ويبحث الوحدة وضيفه الأهلي، في «كلاسيكو» الغربية، عن مداواة الجراح وإيقاف نزف النقاط، ويحل الشباب المنتشي بانتصاراته ضيفاً ثقيلاً على الحزم.
يدخل النصر، وصيف المتصدر، مواجهة هذا المساء بعد صحوته الأخيرة، ويأمل في مواصلة انتصاراته بعدما أطاح بالرائد برباعية، قبل أن ينتزع انتصاراً ثميناً من الاتحاد في الجولة الأخيرة، وصل معه إلى النقطة 32. وابتعد عن التعاون والأهلي والشباب أقرب منافسيه، وسيبحث النصراويون عن العلامة الكاملة لتضييق الخناق على الهلال متصدر الترتيب، واستغلال الظروف الصعبة التي يمر بها الفتح بعد تراجع نتائجه في الفترة الأخيرة.
ويمتلك البرتغالي هيلدر مدرب النصر قوة هجومية ضاربة بوجود أحمد موسى ونور الدين أمرابط وجليانو في خط المنتصف، وعبد الرزاق حمد الله في خط المقدمة، بينما يتولى بيتروس مهام الربط بين الخطوط الخلفية والأمامية في منطقة محور الارتكاز، ويبقى الدفاع النصراوي وحراسة مرماه من أبرز خطوط الفريق.
وينتهج البرتغالي بأسلوبه الفني الاعتماد على سرعة ومهارة لاعبي الأطراف نور الدين أمرابط وأحمد موسى وتناغمهما مع ظهيري الجانبين سلطان الغنام وعوض خميس، ودائماً ما تأتي خطورة النصر من الكرات العرضية المرسلة داخل منطقة الجزاء لعبد الرزاق حمد الله المهاجم القناص، ويتفرغ جوليانو لمهمة صناعة اللعب وتمويل المهاجمين بالكرات الحاسمة، فيما سيعود براد لحراسة المرمى بعد انضمام وليد عبد الله لحراسة مرمى الأخضر السعودي في معسكر الإمارات، وسيستعين مدرب النصر بعدد من الأسماء الشابة لسدّ النقص في دكة البدلاء بعد استدعاء يحيى الشهري وعمر هوساوي وإبراهيم غالب لصفوف الأخضر.
وعلى الجانب الآخر، يطمح فتحي الجبال، المدير الفني لأصحاب الضيافة إلى إحداث المفاجأة واقتناص النقاط الثلاث، وإيقاف مسلسل النتائج السلبية التي عادت بفريقه للمركز العاشر بـ18 نقطة، ويدرك الفتحاويون أن خسارة هذه المباراة ربما ترمي فريقهم في مراكز المؤخرة وتُعقد حسابات البقاء في القسم الثاني من الدوري، ويعتمد أصحاب الأرض على الأسلوب الدفاعي بإغلاق المساحات الخلفية كافة برباعي دفاعي وأمامه 3 لاعبين في منطقة محور الارتكاز، وبينما يبقى البرازيلي بيدرو وحيداً في خط المقدمة مع طلعات خجولة من لاعبي الأطراف، ويحسن لاعبو الفتح استغلال الكرات الثابتة، سواء الأخطاء القريبة من المرمى أو ركلات الزاوية.
وفي ثانية المواجهات، يطمح الأهلي إلى وقف نزيف النقاط الذي ضرب الفريق منذ الجولة الـ12 بعد تعادله مع الفيحاء والرائد، قبل أن يتلقى خسارتين على التوالي من الشباب والهلال في الجولة الماضية، وهو ما كلفه التنازل عن المركز الثالث والتراجع للمركز الخامس بـ24 نقطة، وسيدفع الأرجنتيني باولو غويدي المدير الفني للضيوف بكامل قوته الهجومية بعد عودة عمر السومة لحاسته التهديفية، واحتمالية مشاركة ديغانيني في هذه المواجهة، للظفر بالنقاط الثلاث وإيقاف النتائج السلبية، وتحدي الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق والعودة من جديد للمنافسة، إلا أن الأهلاويين سيفتقدون خدمات 4 لاعبين من القائمة الأساسية لانضمامهم لصفوف الأخضر، ويعتبر محمد العويس حارس المرمى أبرز الغائبين عن هذه المواجهة.
وفي الجهة المقابلة، يسعى الوحداويون إلى النهوض من جديد بعد الخسائر الثلاث المتتالية وتراجعهم للمركز السابع بـ21 نقطة، وتتشابه الظروف المحيطة بالوحدة صاحب الضيافة مع ضيفه الأهلي، من ناحية النتائج السلبية والغيابات. ويطمح المصري ميدو المدير الفني المؤقت للوحدة إلى تحقيق أول انتصاراته في الدوري السعودي، بعدما خسر أولى المباريات التي أشرف فيها على الفريق، المكاوي، في الجولة الماضية من الفيصلي بثلاثية نظيفة، وتبقى قوة أصحاب الأرض بوجود أوتيريو في منتصف الملعب، وإلى جانبه علي النمر، بينما سيفتقدون لخدمات أسامة هوساوي الذي أعلن اعتزاله اللعب مؤخراً.
وفي ختام مواجهات هذا المساء، يسعى الشباب المنتشي بانتصاراته الأخيرة، إلى الحفاظ على مركزه الثالث على سلم الترتيب وتضييق الخناق على الهلال والنصر متصدر الترتيب ووصيفه؛ حيث يمتلك أصحاب الأرض 26 نقطة في المركز الثالث، وسيدفع الروماني ساموديكا المدير الفني للفريق بكامل قوته لتحقيق النقاط الثلاث.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة