20 مطلوباً محاصرون في كيلومترين مربعين

20 مطلوباً محاصرون في كيلومترين مربعين

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 15 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14627]
البقاع (شرق لبنان): «الشرق الأوسط»
نجح الجيش اللبناني في تفكيك عصابات المخدرات والخطف خلال الشهور الستة الماضية ومباشرة بعد الانتخابات النيابية، عندما صعّد وتيرة عملياته بكل الاتجاهات، بحيث لم يستثن أي منطقة لبنانية، معتمداً بذلك على عناصر من القوة الضاربة وفوج مجوقل من خارج الثكنات العسكرية التابعة للمناطق التي تمت مداهمتها، ومنها حي الشراونة الذي حوصر فيه نحو 20 مطلوباً في مساحة لا تتعدى الكيلومترين مربعين.
وأفاد مصدر أمني لـ«الشرق الأوسط» بأن الجيش اللبناني لا يعمل من خلال ردات الفعل في عملياته العسكرية، بل يعمل من خلال عمليات المتابعة والرصد الدقيق والمباغتة في تعقب المطلوبين ومحاصرتهم. ويشير المصدر نفسه إلى أن «عدد المطلوبين في حي الشراونة لا يتجاوز العشرين ويوجدون في مساحة لا تتعدى الكيلومترين مربعين، وبينهم ثلاثة من المطلوبين الخطيرين». ويتحدر معظم المطلوبين في حي الشراونة من عشيرة آل جعفر، بينما يوجَد في الحي مطلوبون آخرون لا يتجاوز عددهم أصابع اليد من عشيرتي زعيتر ووهبي الذين يتقاسمون الحي مع عشيرتي نون ومدلج.
وقد سجل نجاح معظم عمليات الجيش التي تميزت بعنصر المباغتة والمفاجأة وعمليات الرصد الدقيقة بالتنسيق والتواصل مع المخابرات، وبين جميع القوى الفاعلة والمتابعة على الأرض.
وقد استخدم الجيش اللبناني في العمليات الأخيرة في حزين والشراونة طائرات استطلاع ومروحيات في عمليات المراقبة والمتابعة على الأرض.
وتمكن الجيش اللبناني وفرع المعلومات من توقيف عدد كبير من تجار المخدرات الذين لم يستثن منهم كبار رؤوس الخطف مقابل فدية، وقد أصبح معظمهم خلف القضبان.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة