الاتفاق يقهر الوحدة بثنائية جوانكا... والفيصلي يدرك التعادل أمام الفتح

الاتفاق يقهر الوحدة بثنائية جوانكا... والفيصلي يدرك التعادل أمام الفتح

الجمعة - 6 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 14 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14626]
جوانكا لاعب الاتفاق يحتفل بهدفه الثاني في الوحدة أمس (تصوير: عيسى الدبيسي)
الرياض: طارق الرشيد
قاد الأرجنتيني جوانكا فريقه الاتفاق لانتزاع فوز ثمين من ضيفه الوحدة 2 - 1 أمس، في افتتاحية الجولة الـ13 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، السعودي.
وبادر الضيوف بالتسجيل عن طريق غريلمي من علامة الجزاء، قبل أن يحرز جوانكا مهاجم أصحاب الأرض هدفين على التوالي، وارتفع رصيد الاتفاق لـ18 نقطة في المركز السابع، بينما توقف رصيد الوحدة عند 21 نقطة في المركز الخامس.
وفي الأحساء اتفق الفتح مع ضيفه الفيصلي على نقطة التعادل، بعدما ذهبت نتيجة اللقاء إلى التعادل الإيجابي بهدف لمثله.
وجاء هدف التقدم لأصحاب الأرض عن طريق عبد القادر الوسلاتي من نقطة الجزاء، قبل أن يدرك أيغور روسي هدف التعديل. وتراجع الفتح للمركز الثامن بـ17 نقطة، والفيصلي ظل في مركزه التاسع بـ17 نقطة.
ويطمح النصر اليوم لملاحقة المتصدر، والإطاحة بضيفه الرائد في أولى مواجهات هذا المساء، بينما يأمل الاتحاد في تحقيق انتصاره الأول هذا الموسم على حساب مستضيفه الباطن الباحث عن تأمين موقفه على سلم الترتيب، والوصول للمناطق الدافئة. ويستقبل التعاون المنتشي بانتصاراته المتلاحقة ضيفه الفيحاء، جريح الجولة الأخيرة.
وأعد النصراويون العدة للعودة لطريق الانتصارات، بعدما غابت عنهم في الجولتين الأخيرتين بتعادلهم مع غريمهم التقليدي الهلال، في قمة الجولة الماضية، وقبلها خسارة من الوحدة. ويملك أصحاب الضيافة في رصيدهم النقطي 26 نقطة في وصافة الترتيب.
وعلى الطرف الآخر، يدرك الضيوف جيداً أن الخسارة في هذه المواجهة ربما تعيد الفريق لدوامة الهروب من مناطق الخطر والمصارعة على البقاء. ولن يحدث البلجيكي هاسكي المدير الفني للضيوف تغييرات تذكر على قائمته الأساسية؛ لكنه سيعزز النواحي الدفاعية، ويعتمد بشكل كبير على الهجمات المرتدة التي يقودها الفرنسي إسماعيل بنغورا.
وفي ثاني المواجهات، يبحث الاتحاد عن أول انتصاراته على حساب مستضيفه الباطن، بعدما خسر في الجولة الأخيرة من الفيصلي بهدفين أبقته في المركز الأخير بـ3 نقاط، وسيدخل الضيوف لهذا اللقاء بأسماء مغايرة تماماً عن الأسماء التي شاركت في الجولات السابقة. ومن المتوقع أن يدفع الكرواتي سلافين بيليتش مدرب الاتحاد بعدد من الأسماء الشابة، بعدما فشل الأجانب في إضافة الفارق الفني. ولا شك أن الاتحاديين لن يرضوا بغير العلامة الكاملة إذا ما أرادوا البقاء بين الأندية الكبيرة والوصول للنقطة السادسة، وتحقيق انتصار يضمن لهم عودة الروح الغائبة عن اللاعبين منذ بداية الموسم.
وعلى الجهة المقابلة، يأمل أصحاب الضيافة في استغلال الظروف الصعبة التي يمر بها الضيوف، ومواصلة تحقيق الانتصارات، بعدما اقتنصوا انتصاراً ثميناً في الجولة الماضية من الفيحاء، وصلوا معها للنقطة 11 في المركز الـ14.
وفي ختام مواجهات مساء اليوم، يتطلع التعاون لمواصلة انتصاراته المتلاحقة التي وضعته في المركز الرابع بـ21 نقطة، والمنافسة بقوة على المركزين الثاني والثالث. ويملك التعاونيون قوه هجومية ضاربة، متمثلة بوجود تاومبا وجهاد الحسين وهيلدون وربيع سفياني. ويعتمد البرتغالي بيدرو المدير الفني، على الأسلوب الهجومي ومحاصرة الفريق المنافس داخل ملعبه، فيما يطمع الفيحاء جريح الجولة الأخيرة بعد الخسارة من الباطن التي أبقته على نقاطه الـ12 في المركز الـ12، في اقتناص انتصار يضمن له التقدم نحو المناطق الدافئة في منتصف الترتيب، أو الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة