مورينيو محبط من لاعبيه البدلاء بعد الهزيمة في بلنسيه

مورينيو محبط من لاعبيه البدلاء بعد الهزيمة في بلنسيه

الخميس - 4 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ
جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
طالب جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد لاعبيه البدلاء بالمزيد بعد أن اضطر لإشراك لاعبين أساسيين في محاولة متأخرة لإدراك التعادل خلال الهزيمة 2 - 1 في بلنسية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس (الأربعاء).

ودخل يونايتد مباراته الأخيرة في المجموعة الثامنة وهو متأهل بالفعل لدور الستة عشر، مما دفع مورينيو لإشراك لاعبين غير أساسيين، لكن الفريق افتقد الطاقة والحافز.

وأبلغ مورينيو، الذي أجرى ثمانية تغييرات على التشكيلة التي هزمت فولهام 4 - 1 في الدوري في مطلع الأسبوع، الصحافيين بعد المباراة: «أتوقع المزيد من لاعبي فريقي. على الأخص اللاعبين الذين لا يلعبون بانتظام، ويسألون لماذا لا يشاركون... كانت مباراة جيدة دون أي ضغوط في بطولة الكل يحب المشاركة فيها».

وعاد بول بوجبا للتشكيلة الأساسية عقب جلوسه على مقاعد البدلاء في أخر مباراتين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكن لاعب الوسط الفرنسي الدولي فشل في استغلال الفرصة.

وأشرك يونايتد بعد ذلك المهاجم ماركوس راشفورد وثنائي الوسط جيسي لينجارد وآشلي يانج بعد التأخر 2 - صفر.

وأضاف مورينيو: «في النهاية الفريق تحسن بعد التغييرات التي لم أكن أرغب فيها، وهو أمر محبط لأنني لم أكن أريد إشراك اللاعبين الثلاثة الذين لعبوا في الشوط الثاني».

وبهذه الهزيمة أهدر يونايتد فرصة تصدر المجموعة بعد تعرض يوفنتوس المتصدر لهزيمة مفاجئة 2 - 1 أمام يانج بويز السويسري.

وقال المدرب البرتغالي: «قبل المباراة قلت للاعبين إننا إذا فزنا اليوم وانتصر يوفنتوس فقد أدينا مهمتنا. إذا لم نفز ولم يفز يوفنتوس كذلك، سنلوم أنفسنا.

«لكن احتلال المركز الثاني في هذه المجموعة يعد نجاحا ولا أعتقد أن احتلال المركزين الأول أو الثاني، بعيداً عن نادٍ أو اثنين أفضل بشكل واضح من الآخرين، سيشكل فارقا كبيرا في القرعة».
دوري أبطال أوروبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة