الهلال يكسر عناد أحد بجزائية غوميز

الهلال يكسر عناد أحد بجزائية غوميز

الاتفاق والفتح يستضيفان الوحدة والفيصلي في دوري المحترفين
الخميس - 5 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 13 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14625]
غوميز يحتفل بهدفه في أحد (الشرق الأوسط)
الرياض: طارق الرشيد
قاد الفرنسي غوميز فريقه الهلال لفوز جديد وذلك على حساب أحد بعدما سجل هدف المباراة الوحيد من علامة الجزاء مع مطلع شوط المباراة الثاني، في مواجهة مؤجلة من الجولة الـ11 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
واعتلى الهلال كرسي الصدارة بـ32 نقطة كما اعتلى الفرنسي غوميز صدارة الهدافين بـ10 أهداف، بينما ظل أحد على نقاطه الـ6 في المركز قبل الأخير.
ويطمح الوحدة إلى تصحيح مساره والعودة لمزاحمة الكبار على مناطق المقدمة على حساب مستضيفه الاتفاق الباحث عن وقف إهدار النقاط، في افتتاح الجولة الـ13 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ويستقبل الفتح ضيفه الفيصلي بمواصلة عروضه المميزة والتقدم على سلم الترتيب، وتستكمل الجولة مساء غد، حيث يستقبل النصر وصيف المتصدر ضيفه الرائد، ويلتقي التعاون بضيفه الفيحاء بينما يحل الاتحاد ضيفاً على الباطن.
ويدخل الاتفاق صاحب الأرض والجمهور المواجهة بعد سلسلة طويلة من الإخفاقات، بعدما غابات الانتصارات عن الفريق في الجولات الست الأخيرة ولم يحقق سوى تعادل وحيد أمام الشباب في الجولة الـ11 قبل أن يخسر في «كلاسيكو» الشرقية من القادسية، وهذه الخسارة جمدت رصيدهم النقطي عند 15 نقطة في المركز الثامن، وسيكون لقاء هذا المساء بمثابة الاختبار الحقيقي للإسباني سيرخيو بيرناس الذي تولى المهمة خلفاً للأوروغواياني راموس، إلا أن الأخير لم يعرف طريق الانتصارات الغائب عن الاتفاقيين منذ الجولة الخامسة.
وفي الجهة المقابلة، لن يرضى الضيوف بالتعثر من جديد وفقد المزيد من النقاط بعد خسارتهم في الجولة الأخيرة من التعاون وهو ما تسبب في تراجعهم للمركز الخامس على سلم الترتيب بـ21 نقطة.
وعلى الرغم من الأسماء المميزة سواء من اللاعبين المحليين والأجانب في صفوف الوحداويين، فإن البرازيلي كاريلي يعتمد على النواحي الدفاعية وتأمين خطوطه الخلفية بشكل مبالغ، وينتهج بطريقته الفنية إرسال الكرات الطويلة للمهاجمين، وهو ما يتسبب في فقدان الكرة بسهولة، ودائماً ما يسلم البرازيلي المباراة في شوط المباراة الأول للفريق المنافس، ويحدث تغييرات مع مطلع شوط المباراة الثاني في الشق الهجومي، ويعتبر علي النمر وخوسيه فرناندو أهم الأوراق التي يعتمد عليها في دكة البدلاء.
وفي ثاني مواجهات هذا المساء، يسعى الفتح لإيقاف زحف الفيصلي ومواصلة تقدمه نحو المناطق الدافئة في منتصف الترتيب، خصوصاً بعدما حقق انتصارا ثمينا في الجولة الماضية في الرمق الأخير من المباراة على ضيفه الحزم بثلاثة أهداف لهدفين، وصل مع هذا الانتصار للنقطة 16 في المركز السابع، وهو الرصيد نفسه الذي يمتلكه الضيوف بعدما عادوا من جدة بانتصار على الاتحاد بهدفين مقابل هدف.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة