طائر الشاهين الجارح يسابق ماسا في الصحراء

طائر الشاهين الجارح يسابق ماسا في الصحراء

«الفورمولا إي» نظمت فعالية مع «الصقر» بسرعة 350 كلم في الساعة
الثلاثاء - 2 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 11 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14623]
الرياض: «الشرق الأوسط»
خاض سائق «فورمولا إي» فيليبي ماسا منافسة من نوع خاص، عندما تسابق بسيارة الجيل الثاني من «الفورمولا إي - Gen 2» مع طائر صقر الشاهين، الذي يُعتبر أسرع الطيور على كوكب الأرض، والذي انطلق بسرعات تتجاوز 350 كلم / ساعة.

وظهر السائق فيليبي ماسا في المملكة قبيل بداية السباق الكبير المنتظر «السعودية للفورمولا إي - الدرعية» 2018، الذي سيشهد لأول مرة مشاركة مجموعة من أساطير «الفورمولا إي»، المقرر إقامته يوم 15 ديسمبر (كانون الأول). وخلال هذه المغامرة التنافسية التي تشكل اختباراً حقيقياً لقدرات الإنسان وتكنولوجيا السيارات المتقدمة مقابل إمكانات الطيور الجارحة وسط تلال وكثبان الرمال، تم تدريب طائر الشاهين الجارح كي يركز نصب عينيه هذه المرة على نوعٍ مختلفٍ من الفرائس في الصحراء، حيث اندفع نحو الطوق الخلفي لسيارة الجيل الثاني من «الفورمولا إي - Gen 2»، المتطورة التي تمتاز بتصميمٍ جديدٍ كلياً. وبعد أن ظهرت سيارة «الفورمولا إي - Gen 2» على بُعد 90 كيلومتراً جنوب غربي مدينة الدرعية التاريخية، المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، عكست المرايا الخلفية للسيارة مخالب صقر الشاهين بوضوح.

وقال فيليبي ماسا، سائق «الفورمولا إي» ضمن فريق «فينتوري»: «لقد كان من الرائع فعلاً أن يتم اختياري لمنافسة صقر الشاهين الذي يُعتبر أسرع الطيور الجارحة على كوكب الأرض؛ إنها تجربة رائعة، ولن أنساها ما حييت، وأنا مسرور جداً لأن سباقات (الفورمولا إي) استجابت على الفور لطلبات المشجعين والجماهير الرياضية على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم مثل هذه المنافسة الفريدة من نوعها».

وأضاف فيليبي: «إن الصور التي تم التقاطها للمنافسة كانت رائعة للغاية، وكنت محظوظاً جداً حينما تم اختياري للمشاركة في هذه التجربة الشيقة، وأتطلع للعودة قريباً إلى مدينة الدرعية مجدداً، لخوض منافسات سباق (السعودية للفورمولا إي - الدرعية)، الذي سيشكل أول سباقٍ لي في عالم (الفورمولا إي)؛ لقد افتقدت طويلاً هذا النوع من المنافسات، وأعتقد أن هذا السباق سيكون واحداً من أكثر التجارب تشويقاً وحماسة وتنافسية».

يشار إلى أن هذه ليست هي المرة الأولى التي تنطلق فيها سيارة «الفورمولا إي» الكهربائية في سباقٍ محمومٍ مع أحد أشهر وأسرع الحيوانات البرية. فخلال العام الماضي، انطلق بطل سباقات «الفورمولا إي» جان - إريك فيرجن في سباقٍ تنافسي مع حيوان الفهد البري في منطقة كيب الغربية في جنوب أفريقيا. وبعد تسجيل فارقٍ بسيطٍ عن أسرع حيوان ضمن فصيلة الثديات خلال عام 2017، طالب المشجعون والجمهور بإعادة تنظيم مثل هذه المنافسة، ولكن هذه المرة وسط مزيدٍ من الأجواء التنافسية الصعبة، مما نتج عنه تنظيم سباق مع صقر الشاهين بالمملكة.

ويمثل السباق الكبير المنتظر «السعودية للفورمولا إي - الدرعية» 2018 الجولة الافتتاحية للموسم الخامس لسباق الاتحاد الدولي للسيارات «فورمولا إي إيه بي بي» (لعام 2018 - 2019)، الذي يُقام في مدينة الدرعية التاريخية. وسيحظى المشجّعون والجماهير خلال هذه الفعالية بفرصة الاطلاع عن كثب على الجيل الثاني من سيارات «الفورمولا إي»، المسماة «Gen 2»، وكذلك التعرف على فيليبي ماسا، سائق «الفورمولا إي» ضمن فريق «فينتوري».

وبالإضافة إلى الأجواء الحماسيّة لسباق «الفورمولا إي»، سيشتمل موقع السباق على مناطق خاصة بالمشجعين والجماهير الرياضية، بالإضافة إلى كثير من الوجهات الترفيهية والثقافية والتراثية والمطاعم والمقاهي ومراكز التجزئة، التي ستوفر جميعها تجارب استثنائية لحاملي تذاكر السباق في مدينة الدرعية، وذلك على مدى 3 أيام، اعتباراً من 13 ديسمبر (كانون الأول)، الذي سيقوم فيه النجمان العالميان إنريكي إيغليسياس وجيسون ديرولو بافتتاح الحفل الموسيقي الأول، في إطار سلسلة حفلات موسيقية ستُقام على مدى 3 أمسيات استثنائية. وفي يوم 14 ديسمبر، ستشتعل الأجواء بالحماس مع أغاني أسطورة الموسيقى العربية عمرو دياب الذي حصد كثيراً من الجوائز العالمية المرموقة، ونخبة من الفنانين المعروفين عالمياً، أمثال نجوم موسيقى «الهيب هوب»: بلاك آيد بيز، ليحظى الجمهور بتجربة استثنائية حافلة. وخلال يوم تنظيم السباق، في 15 ديسمبر، وبعد أن تبدأ حشود الجماهير الرياضية باختبار أجواء الحماس والتشويق للسباق المنتظر «السعودية للفورمولا إي - الدرعية»، ستُختتم الأجواء الفنيّة الرائعة في اليوم نفسه بحفلٍ مميزٍ لفرقة الغناء الأميركية المعروفة «ون ريبابليك»، ومنسق الأغاني الشهير المنتج العالمي ديفيد غيتا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة