ماي تعلن تأجيل تصويت البرلمان على مسودة اتفاق «بريكست»

ماي تعلن تأجيل تصويت البرلمان على مسودة اتفاق «بريكست»

بروكسل رفضت التفاوض مجدداً على اتفاق خروج بريطانيا
الاثنين - 1 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 10 ديسمبر 2018 مـ
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال كلمتها أمام البرلمان (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام مجلس العموم اليوم (الاثنين)، تأجيل التصويت على مسودة اتفاق «بريكست» الذي كان مقرراً غداً (الثلاثاء)، بسبب الانقسامات العميقة في صفوف النواب الذين هددوا برفضه.

وقالت ماي «سنؤجل التصويت المقرر غداً»، مشيرة إلى معارضة النواب بشكل خاص الحل الذي تم التوصل إليه لمنع عودة الحدود فعليا بين إقليم آيرلندا الشمالية وجمهورية آيرلندا، المعروف باسم «شبكة الأمان».

وأضافت ماي أنها ستسعى للحصول على «تطمينات» من قادة الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاق «بريكست»، بعد إرجاء التصويت الحاسم على الاتفاق.

وتابعت «سأذهب للقاء نظرائي في دول أخرى أعضاء... سأناقش المخاوف الواضحة التي عبر عنها هذا المجلس»، مضيفة أنها ستسعى «للحصول على مزيد من التطمينات».

وكان يُتوقع أن تخسر ماي التصويت في حال جرى، وسط معارضة قوية من جميع الأطراف لشروط الانفصال، وأن تؤدي هزيمتها إلى الإطاحة بها من قِبل المعارضة أو حتى أعضاء حزبها المحافظ.

وسيزداد الضغط الآن على ماي للسعي إلى إعادة التفاوض على الاتفاق خلال قمة تجمعها بقادة الاتحاد الأوروبي يومي الخميس والجمعة.

لكن الاتحاد الأوروبي أكد أنه لن يقبل إعادة التفاوض على الاتفاق رغم أن بعض مسؤولي التكتل ألمحوا إلى إمكانية إدخال تعديلات على الإعلان المرافق غير الملزم بشأن العلاقات بين لندن وبروكسل بعد «بريكست».

وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية للصحافيين: «لدينا اتفاق على الطاولة»، مؤكدةً موقفاً عبّر عنه من قبل رئيس المفوضية جان كلود يونكر، حينما قال: «لن نعيد التفاوض».

وأضافت المتحدثة أن التكتل مستعد «لكل السيناريوهات»، مشيرةً إلى أن يونكر تحدث هاتفياً مع ماي، أمس (الأحد).
لندن بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة