«لوكهيد مارتن» تحتفظ بموقعها كأكبر بائع للأسلحة في العالم

«لوكهيد مارتن» تحتفظ بموقعها كأكبر بائع للأسلحة في العالم

روسيا تحقق تقدماً في ظل استمرار الهيمنة الأميركية
الاثنين - 1 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 10 ديسمبر 2018 مـ
مقاتلة لوكهيد مارتن الشبح F-35 في معرض الطيران الدولي في برلين (رويترز)
ستوكهولم: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكر معهد أبحاث سويدي اليوم (الاثنين)، أن إجمالي المبيعات العالمية للمعدات والخدمات العسكرية من قبل أكبر 100 مجموعة أسلحة في العالم بلغت 398 مليار دولار في عام 2017 .
وقال معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام "سيبري"، إن حجم مبيعات الأسلحة حققت ارتفاعاً للعام الثالث على التوالي.
واحتفظت شركة لوكهيد مارتن (إحدى 42 شركة أميركية مدرجة في القائمة) بموقعها كأكبر بائع للأسلحة في العالم، حيث بلغت مبيعاتها 44.9 مليار دولار أميركي، بزيادة 8 في المائة مقارنة بعام 2016.
واستحوذت شركات الدفاع الأميركية على أكثر من نصف إجمالي المبيعات خلال عام 2017، حيث بلغ إجمالي مبيعات 42 شركة أميركية 226 مليار دولار، بزيادة قدرها 2 في المائة عن عام 2016.
وزادت أيضا مبيعات شركات الدفاع الروسية، حيث شكلت المبيعات المجمعة للشركات الروسية العشر الكبرى في قائمة أكبر مئة شركة دفاع عالمية، ما يقرب من 10 في المائة من المبيعات العالمية، لتقتنص بذلك المركز الثاني من الشركات التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها.
ومن بين أكبر 100 شركة دفاع عالمية، كان هناك 63 شركة مقراتها في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية. واستحوذت هذه الشركات على 80 في المائة من المبيعات العالمية للأسلحة في العام الماضي.
يذكر أن معهد "سيبري" تأسس عام 1966 بواسطة البرلمان السويدي. ويتابع الإنفاق العسكري والصراعات في العالم. وبدأ في إحصاء مبيعات الأسلحة من قبل شركات الدفاع منذ عام 2002.
أميركا روسيا أخبار أميركا أخبار روسيا اسلحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة