60 حكماً يقودون نهائيات كأس آسيا 2019

60 حكماً يقودون نهائيات كأس آسيا 2019

تقنية «الفار» تُطبق للمرة الأولى في الدور ربع النهائي
الخميس - 27 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 06 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14618]
تركي الخضير («الشرق الأوسط»)
الرياض: طارق الرشيد
استعان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بـ60 حكماً لإدارة مباريات كأس آسيا 2019 في الإمارات، التي تنطلق يوم 5 يناير (كانون الثاني) 2019، وبالإضافة إلى هذه القائمة التي تُعتبر الأكبر في تاريخ البطولة، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلن تعيين 4 حكام احتياط، وتنوعت قائمة حكام البطولة لتتوزع على 19 من الاتحادات الوطنية الأعضاء، وتمثل المناطق الجغرافية الخمس في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وتم اختيار أفضل حكام قارة آسيا بالاعتماد على قدراتهم ومعرفتهم الفنية ومهارات الإدارة واللياقة البدنية.
وتأتي هذه القائمة الكبيرة من الحكام مع توسيع بطولة كأس آسيا لتضم 24 منتخباً بدلاً من 16، فقد أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تعيين 60 حكماً: 30 حكماً رئيسياً، و30 حكماً مساعداً، من أجل إدارة مباريات، حيث ينتظر أن يقوم الحكام بعدة مهام من ضمنها حكم مساعد إضافي، حكم مساعد احتياطي، إلى جانب حكم فيديو مساعد، حيث سيتم تطبيق نظام الفيديو المساعد VAR)) اعتباراً من الدور ربع النهائي.
وأوضح الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن توسيع بطولة كأس آسيا كان قراراً استراتيجياً، ولن تقتصر فائدته على الفرق واللاعبين فقط، مبيناً أنها ستمتد إلى جميع جوانب تطوير كرة القدم، بما في ذلك تعزيز فرص حكام القارة الصفراء من أجل البروز على أعلى المستويات، وفق إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مؤكداً على رغبتهم القوية في الحصول على مكانة رائدة عالمياً.
ولفت رئيس اتحاد كرة القدم الآسيوي إلى أن الحكم الآسيوي بات من الحكام المتميزين على الساحة العالمية، من خلال اختيار رقم قياسي بلغ 16 حكماً لإدارة مباريات كأس العالم هذا العام (الأخيرة في روسيا)، وأضاف: «اليوم نعلن عن أكبر قائمة من الحكام لإدارة مباريات كأس آسيا في الإمارات، وأود أن أهنئ حكامنا على هذا التكليف من أجل إدارة أكبر وأفضل نسخة في تاريخ كأس آسيا».
وهنأ آل خليفة الحكام الذين تم تعيينهم لإدارة مباريات كأس آسيا، معرباً عن ثقته في قدرة الحكام على عكس صورة مشرفة عن التحكيم الآسيوي وإدارة المباريات بكل كفاءة واقتدار في الحدث القاري الكبير.
وأكد أن قائمة حكام البطولة تشمل حكاماً يمثلون 19 اتحاداً وطنياً، تمثل المناطق الجغرافية الخمس في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مبيناً أنه تم اختيار أفضل حكام قارة آسيا بالاعتماد على معايير دقيقة وضعتها لجنة الحكام وتركز على القدرات الفنية ومهارات الإدارة واللياقة البدنية.
وقال: «يشدد إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على رغبتنا القوية في الحصول على مكانة رائدة عالمياً، وقد تعزز التميز العالمي لحكامنا من خلال اختيار رقم قياسي بلغ 16 حكماً لإدارة مباريات كأس العالم هذا العام».
وأضاف: «نعلن عن أكبر قائمة من الحكام لإدارة مباريات كأس آسيا في الإمارات، وأود أن أعرب عن ثقتي التامة في قدرة حكامنا على النجاح والتميز في إدارة أكبر نسخة في تاريخ كأس آسيا».
وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: «توسيع بطولة كأس آسيا كان قراراً استراتيجياً لن تقتصر فائدته على الفرق واللاعبين فقط، بل إنها تمتد إلى جميع جوانب تطوير كرة القدم، بما في ذلك تعزيز فرص حكامناً من أجل البروز على أعلى المستويات».
وإلى جانب القائمة الأساسية للحكام، أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تكليف طاقم حكام من «كونكاكاف» بقيادة الحكم المكسيكي سيزار أروتور الذي شارك في إدارة مباريات كأس العالم 2018، وذلك ضمن برنامج التبادل بين الاتحادين القاريين، حيث ينتظر في المقابل أن يشارك طاقم حكام آسيوي في إدارة مباريات الكأس الذهبية لاتحاد «كونكاكاف» العام المقبل.
يُشار إلى أن عملية إعداد الحكام وانتقائهم من أجل إدارة مباريات كأس آسيا بدأت منذ نهاية النسخة الماضية عام 2015 في أستراليا، وخلال هذه الفترة شارك الحكام في 10 دورات، من أجل ضمان تناسق القرارات والوصول إلى أعلى المستويات، على أن تنطلق دورة الإعداد الأخيرة للحكام في أبوظبي قبل خمسة أيام على انطلاق كأس آسيا 2019 في الإمارات، وسيتم خلالها التركيز بشكل كبير على تطبيق نظام الفيديو المساعد «VAR».
وضمَّت قائمة الحكام الرئيسيين تركي الخضير من السعودية وعامر الجنيبي ومحمد عبد الله من الإمارات، وإرماتوف رفشان وكوفالينكو فالنتين وتنتاشيف لاغيز من أوزباكستان، والمكسيكي سيزار اروتور، والسنغافوري محمد تقي، وكو هيونغ جان وكيم دونغ جين من كوريا الجنوبية، وعلي صباح ومحمد قاسم من العراق، وأدهم محمد وأحمد فيصل من الأردن، وأف يوم ينغ وماء نينغ من الصين، ونواف عبد الله من البحرين، وبيث كريستوفر جيمس وبيتر دانيال من أستراليا، وليدا غومبير وكميورا هيروكي وستو رايجيو من اليابان، والإيراني علي رضا، وكاوك مان من هونغ كونغ.
ومن عمان أحمد أبوبكر، وعبد الرحمن إبراهيم وخميس المري وخميس الكواري من قطر، والماليزي محمد بن يعقوب، والسريلانكي ديلان بيريرا، وضمت قائمة الحكام المساعدين محمد العبكري من السعودية، وحسن محمد، ومحمد أحمد من الإمارات، وسالم محمد ومحمد ياسر من عمان، وياسر خليل ومحمد سلمان من البحرين، وسعود أحمد وطلال سالم من قطر، ورسلوف كميدوف وسيدوف جكانغير من أوزباكستان، وألبرتو مورين وميري هيرناديز من المكسيك، ومحمد مصطفى وأحمد مؤنس من عمان، وكو يو وهاو ويمنغ من الصين، ومحمد ريزا ووسكاهندا ريزا من إيران، ومحمد عدنان ومحمد ياسر من ماليزيا، والسنغافوري روني كيات، وميهار غان وياشي هيروشي من اليابان، وأنتون شانتين وغيمس كريم من أستراليا، وأخيراً سيرغي خريشتوف من كازاخستان.
السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة