كيف تقضي وقتك في منطقة شيشاير الإنجليزية؟

كيف تقضي وقتك في منطقة شيشاير الإنجليزية؟

ما بين المدرج الروماني وأهم ساعة بعد بيغ بن ومزرعة لصنع البوظة
الأربعاء - 13 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 21 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14603]
لندن: «الشرق الأوسط»
تختزن منطقة شيشاير الإنجليزية بين جنباتها، مزيجاً ساحراً من الأسواق والمعالم التاريخية والقرى الريفية الخلابة التي تشتهر بها إنجلترا. أهم مدنها، تشيستر، التي تعود إلى عهد الرومان، ولمع اسمها في السنوات الأخيرة بصفتها واحدةً من أروع الوجهات في المملكة المتحدة. مثل الكثير من المناطق، لا تحتاج شيشاير إلى وقت طويل لكي تكتشفها إذا حضّرت نفسك جيداً بتحديد وجهتك وبرنامجك. في هذه الحالة ستكتشف كنوزاً مدهشة، وتحصل على تجربة فريدة.

تقع شيشاير شمال إنجلترا، على بعد مسافة قصيرة من مدن كبيرة مثل ليفربول، مانشستر، ذا لايك ديستريكت وستافوردشاير، ويمكن الوصول إليها عبر مطار مانشستر، حيث لا تستغرق الرحلة من المطار إلى مدينة تشيستر، مثلاً، سوى 45 دقيقة بالسيارة. وقد تأسست هذه المدينة، أي تشيستر، على يد الرومان في عام 79 بعد الميلاد؛ الأمر الذي يُصبغ عليها جمالية عريقة، تُطالعك من كل الجوانب وأنت تتجوّل فيها، وتجعلك تريد التركيز على معالمها أكثر. من ساعتها الشهيرة، التي يُقال إنها أكثر ساعة يتم تصويرها في إنجلترا بعد ساعة بيغ بن، إلى نهر دي، والمدرج الروماني، مروراً بكاتدرائيتها، فإن كل ما فيه يعبق بالحسن والتاريخ. من بين الأمور التي لا بد من القيام بها زيارة:

> قلعة تشيستر، التي تقع جنوب غربي المدينة، وأعيد افتتاحها في العام الماضي. وتشتمل على برج أغريكولا الذي يعود إلى القرن الثاني عشر، ويُعتبر بوابة قلعة تشيستر الأولى التي شيدها ويليام الفاتح من الحجارة في عام 1070. تستقبل القلعة الملايين من الزوار سنوياً ليستمتعوا بإطلالة بانورامية على المدينة من أعلى البرج.

> متحف غروفنر، أو كنيسة القديس ميخائيل في شارع بريدج، حيث تجري الأعمال على قدم وساق من أجل تشييد معلم سياحي جديد سيتم الكشف عنه قريباً.

> متحف ذا لاين سولت ووركس، وهو موقع تم ترميمه، واشتهر عبر التاريخ بصنع الملح على الطريقة التقليدية. فيه يتعرف الزائر على تأثير الملح على سكّان ميد - شيشاير، واقتصاد المدينة وطبيعتها ككل. أما إذا كنت تنشد تجربة مختلفة تماماً، فلا بد من جولة «أمايزينغ وومن باي رايل» التي تحكي قصصاً وحقائق مذهلة عن نساء عشن وعملن في المناطق المحيطة بخطوط السكك الحديدية ميد - شيشاير وكالدر فالي، وكانت من بينهنّ كاتبات، وفنّانات، ورياضيات، وناشطات اجتماعيات، ومطالِبات بحق اقتراع المرأة وسياسيات.

وكأن كل هذا لا يكفي، تم افتتاح مركز ستوريهاوس رسمياً في يونيو (حزيران) 2018 من قِبل الملكة إليزابيث ودوقة مقاطعة ساسكس ليُشكّل مركزاً متعدّد الفنون يشتمل على مكتبة، ومسرح وصالة سينما. إنه الآن أحد أهم المباني الثقافية في المنطقة، حيث استقبل مليون زائر في عامه الأول.

> حديقة حيوانات تشيستر، وتشتمل على أكثر من 21000 حيوانٍ و500 نوع، وشكّلت موضوع الكثير من البرامج التلفزيونية، مثل «آور زو» على قناة «بي بي سي دراما»، الذي سرد وقائع القصة الملهمة للمؤسس جورج موترزهيد وعائلته في الثلاثينات. تشمل أحدث المشروعات في حديقة الحيوانات معلم «الجزر»، حيث تُعرض البيئات الاستوائية لست مناطق مناخية من جنوب شرقي آسيا. هذا، وتزخر هذه الجزر بتجارب غامرة وتفاعلية كثيرة، كما تضمّ محمية طبيعية تمّ توسيعها مؤخراً، وتقع على عتبة باب الحديقة يمكن دخولها مجاناً. في فصل الشتاء من كل عام، تتحول الحديقة إلى أرض تحاكي الخرافات بأنوارها الملونة التي تتخذ أشكال الحيوانات بفضل مهرجان الأضواء «ذا لانترنز».

> لعلك سمعت بمنظار لوفيل العملاق في جودريل بنك، الذي يرتبط من 50 عاماً بشيشاير، ويعتبر معلماً عالمياً في علم الفلك. الآن هو من الوجهات السياحية المهمة، خصوصاً بعد أن رشّحته حكومة بريطانيا لإدراجه على لائحة «يونيسكو» لمواقع التراث العالمي في وقت سابق من هذا العام. يُوفر المنظار فرصة لاستكشاف الفضاء والنجوم والكواكب بدقة لامتناهية. من هنا تظهر تلال شيشاير مترامية الأطراف في الخلفية، لتختبر التجربة الأكثر تميزاً وغرابة خلال رحلتك.

> متنزه تاتون نقطة جذب أخرى لا تقل أهمية في شيشاير الريفية. يضم قصراً يتميز بطراز كلاسيكي حديث ومساحات شاسعة من الحدائق الخلابة ومتنزه ضخم مخصص للغزلان، بالإضافة إلى قاعة قديمة مستوحاة من تصاميم قصور العهد التيودوري.

يشكّل المتنزه أيضاً مزرعة لتربية سلالة نادرة من الحيوانات. وقد تمت إعادة صياغته مؤخراً لابتكار مفهوم «من المزرعة إلى المائدة». مفهوم يتجسد بكلّ شفافية باطلاع الزوار على مصدر الطعام وتعريفهم على تاريخ شيشاير الزراعي، في إطار مسرحي ممتع على يد ممثلين يرتدون أزياء من وحي هذه الأجواء. قد لا يكون المكان مثالياً للنباتيين، لكنه من دون شكّ وجهة رائعة لتعليم الأطفال فنون الطبخ، كما يُمكن أن يشارك الزوار في ورش عمل تفاعلية وجلسات لصقل المهارات الزراعية، مثل صناعة الجبنة والاعتناء بالنحل.

>لكن، مهما كان النشاط الذي ستختاره، لا بدّ من أن تمرّ في طريق العودة إلى تشيستر بمزرعة «ذا آيس كريم فارم» في تاتنهول. مزرعة كانت في الأساس متنزهاً للمغامرات وخاصة بالأطفال، تحولت اليوم إلى «أكبر متنزه للآيس كريم في العالم». فيه تُقدم جميع نكهات الآيس كريم التي يمكن أن تخطر على البال؛ الأمر الذي أدخل المزرعة ضمن لائحة أهم 20 وجهة سياحية في بريطانيا لعام 2017. إذا لم تكن من محبّي البوظة، فيمكنك أن تمرّ بمتجر الجبنة «ذا تشيز شوب» في تشيستر، الذي يُقدم أكثر من 200 صنف، بما فيها جبنة شيشاير الشهيرة.

* إذا اخترت المكوث في تشيستر، تتوفر هناك الكثير من الفنادق المريحة، مثل فندق «ذا تشيستر غروفنر»، الذي يطل على ساعة بوابة الشرق الشهيرة، وحاز مؤخراً لقب «أفضل فندق كلاسيكي في العالم». هناك أيضاً فندق «أولد فيلوز تشيستر» الذي يُشكّل فندق الأحلام لمتابعيه على وسائل التواصل الاجتماعي. أما إذا كان توقيت وصول رحلتك متأخراً (أو تنطلق باكراً إلى رحلتك)، فإن فندق «أود فيلوز أون ذا بارك» مثالي؛ كونه يقع على مقربة من المطار. لكن تجدر الإشارة إلى أن شيشاير الريفية تزخر بخيارات متنوعة، مثل قلعة بكفورتون، ذا مير، موترام هول وكورتهاوس. هذا الأخير فتح أبوابه مؤخراً في ناتسفورد.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة