بنس ينفي وجود خلاف بينه وبين الرئيس ترمب

بنس ينفي وجود خلاف بينه وبين الرئيس ترمب

الأحد - 10 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 18 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14600]
نائب الرئيس الأميركي مايك بنس
واشنطن: «الشرق الأوسط»
نفى الرئيس الأميركي دونالد ترمب تقارير أشارت إلى وجود خلاف بينه وبين نائبه مايك بنس، فيما أكّد هذا الأخير أنهما سخرا من هذه المعلومات خلال محادثة هاتفية.

وقال ترمب في تغريدة أمس: «(نيويورك تايمز) نشرت قصة كاذبة، كالعادة، عن علاقتي بنائب الرئيس مايك بنس. إنهم اختلقوا مصادر ورفضوا مطالبتي، وأنا الوحيد الذي يعرف». وأضاف في تغريدة أخرى: «لا أستطيع أن أتصور أن أي رئيس جمعته علاقة أفضل أو أحسن بنائبه. إن ذلك فقط مزيد من الأخبار الكاذبة، عدوة الشعب».

وجاء تعليق ترمب بعد أن أفاد تقرير لصحيفة «نيويورك تايمز» بأنه يشكك في مجالسه الخاصة بولاء نائبه. بدوره، أكد بنس للصحافيين في بورت موريسبي أنهما لا يزالان على علاقة جيدة. وتابع نائب الرئيس الأميركي: «أميل لعدم التعليق لكي لا أعطي الأمر أي أهمية»، مضيفا أنه أجرى محادثة هاتفية مع الرئيس وأن الرجلين «تطرّقا إلى ذلك» خلالها. وقال بنس: «لقد ضحكنا كثيرا. علاقتنا متينة جدا». وتابع بنس: «يشرّفني أن أكون نائبا له، وقد تشرّفت عندما طلب مني خوض الحملة الرئاسية معه».

وأوردت الصحيفة الأميركية أن ترمب سأل عددا من مستشاريه عن ولاء نائب الرئيس، وهو ما يعتبرونه مؤشرا إلى أن الرئيس الأميركي «بات منزعجا» من أحدهم، بحسب الصحيفة. وشدّدت «نيويورك تايمز» على أن ترمب لم يقترح علنا التخلي عن بنس في الحملة الرئاسية المقبلة في 2020. لكن بحسب الصحيفة، فإن بعض المستشارين يعتبرون أن ترمب قد يستفيد من وجود مرشّح لمنصب نائب الرئيس يساعده على كسب أصوات النساء.
أميركا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة