سياح من 50 دولة يستعدون لحضور سباق «الدرعية إي بري»

سياح من 50 دولة يستعدون لحضور سباق «الدرعية إي بري»

سيقام منتصف ديسمبر المقبل ومنح تأشيرات إلكترونية مدتها 30 يوماً
الثلاثاء - 5 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 13 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14595]
الرياض: «الشرق الأوسط»
تستعد السعودية خلال الفترة المقبلة لاستقبال مئات السياح والمهتمين برياضة سباق السيارات، من أكثر من 50 دولة حول العالم، وذلك لحضور أحداث السباق المرتقب الذي ستحتضنه محافظة الدرعية، سباق («السعودية» الدرعية إي بري)، الذي تستضيفه المملكة في الفترة من 13 - 15 من ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
وواصلت الهيئة العامة للرياضة جهودها في تنظيم هذا الحدث المرتقب مع الجهات ذات العلاقة، حيث سيتمكن الزوار من خارج المملكة من الحصول على تأشيرات زيارة لمدة 30 يوماً، بعد شراء تذاكر السباق من خلال منصة «شارك»، التي انطلقت مؤخراً وشهدت طلباً كبيراً من عدد من الدول في أوروبا وأميركا الوسطى وأميركا الجنوبية وأفريقيا والكاريبي وآسيا، وكذلك الصين واليابان وسنغافورة.
ويأتي إطلاق هذه المنصة تماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030، حيث تبدأ أسعار التذاكر من 395 ريالاً سعودياً، وتشمل مقعدا في المدرجات الكبيرة والدخول إلى الحفلات، حيث يمكن لأي زائر أن يحصل على التأشيرة من المنصة الإلكترونية التي أطلقتها الهيئة العامة للرياضة.
ويعد هذا السباق المرتقب الذي تحتضنه مدينة الدرعية المسجلة في قائمة التراث العالمي لدى اليونسكو، المرحلة الأولى من الموسم الجديد لبطولة «الفورمولا إي»، حيث تعجّ مدينة الدرعية بالنشاط والعمل لتضمّ حلبة سباق عالمية المواصفات، ويبلغ طول السباق 2495 متراً بـ21 التفافاً، مانحة الفرصة للفرق الـ11 وسائقيها المشاركين تجربة 22 سيارة من الجيل الثاني من سيارات الفورمولا إي، في حين سيكون الجماهير على موعد مع العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والموسيقية المصاحبة، وستكون هي الأكبر على مستوى المملكة، إذ يجري العمل حاليا على إكمال بناء المسارح الخاصة بهذا الشأن، في الوقت الذي تجوب الفعاليات الترفيهية والثقافية والإبداعية المتنوعة أرجاء المملكة، لتعريف الجمهور على الفعاليات وحثّهم على أن يكونوا جزءا من هذا الحدث التاريخي. من جهته، تحدث الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، قائلاً: «نأمل أن يكون سباق (السعودية الدرعية إي بري) ملتقى للسيّاح من جميع أنحاء العالم، إذ نتطلّع للترحيب بهم ومشاهدة هذا السباق التاريخي في ربوع المملكة، سباق الفورمولا إي هو تأكيد أن المملكة العربية السعودية في سباق نحو المستقبل، الذي نطمح لأن نستضيف فيه العالم أجمع، ونتابع تركيزنا على التكنولوجيا الحديثة في مختلف القطاعات، لندخل بكل ثقة عصر التغيير الإيجابي الذي حدّدته رؤية المملكة 2030 التي يقودها بكل عزم واقتدار الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رعاه الله».
وأضاف نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة: «التحضيرات تسير بشكل ممتاز ووفق الجدول المحدّد لها، ونحن نعمل مع مختلف الهيئات لنحقق وعدنا باستضافة حدث تاريخي يُفرح المواطنين والسياح داخل حلبة السباق وعبر الفعاليات المتنوعة المصاحبة له. هذا السباق هو الباقة المثالية التي تجمع الرياضة بالترفيه والتكنولوجيا والثقافة والتراث في حدث واحد، سيتحدّث عنه الجميع لفترة طويلة». من جانبه، قال جيري إينزيرو، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية: «بوابة الدرعية هي وجهة فريدة من نوعها، إذ تمثّل روح الماضي العريق للمملكة العربية السعودية ومستقبلها المشرق، وهي مثال حي لتاريخ المملكة الغني بكرم الضيافة وتلاحم المجتمع، ولهذا فإننا نتطلّع بشوق إلى استضافة آلاف الزوار من كل أنحاء العالم ليروا بأنفسهم الجمال الأخّاذ للمملكة خلال السباق، وفي الفترة التي تليه».
يشار إلى أن «سباق الفورمولا إي» يعتبر تطبيقاً لشراكة استراتيجية ما بين الاتحاد الدولي للسيارات والهيئة العامة للرياضة، تمتد لعشر سنوات مقبلة، في الوقت الذي وقعت فيه «الخطوط السعودية» عقداً رسمياً مع بطولة «إيه بي بي فورمولا إي» للاتحاد الدولي للسيارات، شريكاً رسمياً للطيران والراعي الرسمي لسباق «السعودية الدرعية إي بري».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة