خطة البيشي أوقفت خسائر القادسية

خطة البيشي أوقفت خسائر القادسية

إشادات واسعة بعودة الفريق... بنييف بديلاً لستانغوفيتش
الأحد - 2 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 11 نوفمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14593]
البيشي ستنتهي مهمته بعد مباراة واحدة فقط في قيادة القادسية (تصوير: علي خمج)
الدمام: علي القطان
أوقع المدرب الوطني عبد العزيز البيشي إدارة نادي القادسية في حرج شديد، بعد أن حقق نجاحاً كبيراً، في المهمة التي أوكل بها لقيادة الفريق الأول لكرة القدم حيث حصد مع الفريق 3 نقاط أمام فريق الأهلي على أرضه ووسط جماهيره بجدة، وكسر المدرب المؤقت حاجز الخسائر المتتالية التي مر بها الفريق لست مباريات متتالية تحت قيادة المدرب الصربي ألكسندر ستانغوفيتش.
وجاء الحرج الكبير لإدارة القادسية نتيجة الاتفاق قبل المباراة الماضية مع المدرب البلغاري إيفالو بنييف لقيادة فريق القادسية، بعد أن تم الاستغناء عن الصربي ألكسندر، حيث وصل المدرب البلغاري فعلياً إلى المملكة، وحضر مواجهة القادسية ضد الأهلي ثم اجتمع مع الإدارة مع وجود أحاديث عن التوقيع المبدئي معه دون الإعلان الرسمي عن ذلك رغبة في عدم تكدير صفوة الأفراح القدساوية والحفاوة التي نالها البيشي الذي تم تعيينه كمساعد وطني للمدرب السابق، قبل أن يمنح الفرصة بشكل مؤقت ويستغلها خير استغلال. ووصل بينيف إلى مدينة الخبر برفقة البعثة العائدة من مدينة جدة.
ووسط سيل من المطالب من قبل القدساويين بالإبقاء على البيشي مدعومة بالإشادة التي نالها من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ في تغريده له بعد المباراة عبر حسابه في «تويتر» أجّلت إدارة القادسية الإعلان الرسمي عن الاتفاق والتوقيع مع المدرب البلغاري الشاب الذي يملك سجلاً تدريبياً جيداً، ووصل لقيادة منتخب بلاده في سن الأربعين عاماً فقط قبل 3 مواسم، كما درب فرقاً في بلاده وقبرص وكرواتيا أبرزها دينامو زغرب، أما آخر الأندية التي قادها فريق أومونيا الصربي لمدة 4 أشهر، حيث تم فك الارتباط بينهما قبل 7 أشهر.
ويُتوقع أن يقود المدرب تدريبات الفريق المقرر أن تعود غداً الاثنين، على ملعب النادي بمدينة الخبر حيث سيبدأ الفريق الاستعداد لمواجهة الرائد المقررة في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، على ملعب مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية في الراكة ضمن مباريات الجولة العاشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
إلى ذلك، أكد خليل الشيخ لـ«الشرق الأوسط» مدير الكرة بفريق القادسية أن فريقه كسر حاجز سوء الحظ أخيراً، ونهض من أصعب الطرق بعد أن كان يستحق حصد عدد جيد من النقاط في المباريات التي خسرها على التوالي، خصوصاً في مواجهات الوحدة والشباب.
وأكد أن العمل الكبير الذي تم قبل مباراة الأهلي، خصوصاً في الجانب النفسي كان له الأثر الكبير في تحقيق هذا الفوز مشيداً بالنهج التكتيكي الذي قام به المدرب الوطني عبد العزيز البيشي، خلال المباراة والتقييد الكبير من قبل اللاعبين، ورغبتهم في الخروج بنتيجة إيجابية كان له الأثر الأكبر في تحقيق الفوز الذي يعتبر الأهم، كونه أمام فريق كبير ومنافس على أرضه ووسط جماهيره، كما أنه جاء بعد خسائر متتالية تعرض لها الفريق وكان بحاجة إلى مثل هذا الانتصار.
من جانبه، قدَّم المدرب البيشي الذي سيعود ضمن الطاقم المساعد للمدرب الجديد شكره لرئيس الهيئة العامة للرياضة على دعمه الكبير شخصياً، وإشادته التي تلقاها كمدرب وطني، مبيناً أن هذا الدعم هو محفز دائماً للعمل والإنجاز.
وبيَّن البيشي أن فريقه قدم مباراة كبيرة ضد الأهلي رغم صعوبة المباراة، مشيراً إلى أنه عمل على الجانبين النفسي والفني في آن واحد خصوصاً في ظل ضيق الوقت الذي أعقب إقالة المدرب السابق.
وشدد على أن ثقته باللاعبين لم تهتز في أي لحظة، حيث كان هناك انضباط دفاعي كبير والاعتماد على الهجمات المرتدة التي جاء منها الهدفان، مبيناً أنه نهج الواقعية خلال هذه المباراة.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة